تيباس يتهم بيريز باختطاف برشلونة

عاد رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس للهجوم على فلورنتينو بيريز وجوان لابورتا، واصفًا ما يحدث بين ريال مدريد وبرشلونة بـ “اختطاف”.

تزعم ريال مدريد وبرشلونة جبهة المعارضة لعرض رابطة  “لا ليجا”، وهو صندوق استثمار CVC للاستحواذ على 10% من دخل الرابطة لمدة 50 عامًا مقابل 2.6 مليار يورو تحصل عليها الأندية.

وتري إدارة الناديين أنه لا يلبي مطالب الأندية، ومن هنا وقعت الحرب الكلامية بين الطرفين.

ماذا قال تيباس مؤخرًا؟

بدأ تيباس خلال مقابلة له مع صحيفة “سبورت” الكتالونية، بالحديث عن رحيل ميسي عن الدوري الإسباني: “أعرف على وجه اليقين أن رحيله لم يكن لأسباب مالية..كان من الممكن منع رحيله”.

وواصل: “رحيل ميسي هو الأكثر إيلامًا لأنني شخصيًا أعتبره الأفضل في التاريخ، لم يكن يستحق الرحيل بهذه الطريقة من برشلونة إلى أي نادٍ أو أي دوري آخر”.

هل كان هناك حل للابقاء على ميسي في برشلونة؟ لابورتا يجيب

في مطلع أغسطس، برشلونة أعلن عن رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بسبب الأزمة المالية للنادي وضوابط اللعب المالي النظيف في الدوري الإسباني.

تيباس شدد من جديد على أن رحيل ميسي ليس له علاقة بقوانين “لا ليجا” وقال: “برشلونة كان موافقا على صفقتنا مع صندوق الاستثمار الدولي CVC طوال شهر، قبل أن يرفض نادي ريال مدريد الاتفاق، ليسير هو الآخر على نهجه. ففي داخل النادي هناك عقدة نقص يعانيها من (رئيس نادي ريال مدريد) فلورنتينو بيريز”.

وواصل تيباس حديثه الخطير وأشار إلى مستقبل برشلونة الاقتصادي: “يمكن أن يحدث مثلما حدث في عام 2003 ..عندما اتهم لابورتا جاسبارت بالخسائر وقادته مجموعة من الشركاء إلى المحكمة.. لقد تسبب فيروس كورونا كذلك في خسارة 200 مليون”.

ماذا حدث في 2003؟

عانى النادي الكتالوني في هذا العام من مشاكل مالية كبيرة على إثرها أقيل رئيس النادي آنذاك، جون جاسبرت وحتى نعرف ما حدث لابد أن نعود إلى عامين للوراء.

في عام 2000 تولى جاسبرت قيادة النادي الكتالوني وأول ما واجهه هو رحيل البرتغالي لويس فيجو من الباب الخلفي إلى غريمه التقليدي ريال مدريد، وعلى مدار الثلاث السنوات التي ترأس فيها، ظل الفريق يعاني من سوء تدبير لشؤونه.

دارت بعض الشكوك و الإشاعات حول إمكانية إختلاسه بعضًا من أموال البلوجرانا بما في ذلك إستسلامه أمام فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد و الذي تمكن من التعاقد مع النجم البرتغالي لويس فيجو من صفوف البرسا في فترته الرئاسية.

ظل النادي الكتالوني يعانى حتى رحيله ثم تولى جوان لابورتا رئاسة النادي وقام بالعديد من التغييرات ليضع الفريق على طريق الأمجاد والبطولات.

 

انقر هنا من أجل المشاركة في تحديات باور هورس والفوز بجوائز قيمة

اقرأ ايضًا:

تيباس يفجر قنبلة جديدة.. لابورتا متناقض وأهدر فرصة تجديد ميسي

تيباس ساخرًا من لابورتا: أرى من يدير برشلونة!

“ميسي لم يستحق الخروج من برشلونة بتلك الطريقة”

 

 

 

 

 

 

 

سوء تدبيره لشؤون    إستسلامه أمام فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد و الذي تمكن من التعاقد مع النجم البرتغالي لويس فيجو من صفوف البرسا في فترته الرئاسية.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *