الرئيسية / كريستيانو رونالدو (صفحه 4)

كريستيانو رونالدو

غريزمان أفضل لاعب في يورو 2016 ورونالدو ضمن التشكيلة المثالية

غريزمان أفضل لاعب في يورو 2016 ورونالدو ضمن التشكيلة المثالية

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا” اليوم الاثنين اختياره للمهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان كأفضل لاعب في بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي اُختتمت فعاليتها أمس الاحد بفرنسا كما اُختير كريستيانو رونالدو ضمن التشكيلة المثالية.

واُختير غريزمان، الذي سجل 6 أهداف وصنع هدفين، كأفضل لاعب بالبطولة وفقًا لدراسة أقامتها لجنة خبراء تابعة للاتحاد الأوروبي، والتي اختارت أيضًا التشكيلة المثالية.

وضمت التشكيلة المثالية 11 لاعبًا من بين المنتخبات التي وصلت للدور قبل النهائي: 4 من المنتخب البرتغالي 2 من فرنسا و3 من ألمانيا و2 من ويلز.

وضمت التشكيلة المثالية كلا من روي باتريسيو في حراسة المرمى (البرتغال) وفي الدفاع جوشوا كيميتش (ألمانيا) وبيبي (البرتغال) وجيروم بواتينغ (ألمانيا) ورافايل غوريرو (البرتغال)، وفي الوسط توني كروس (ألمانيا) وجو آلين (وليز) وغريزمان (فرنسا) وأرون رامسي (ويلز) وديميتري باييه (فرنسا) وفي الهجوم كريستيانو رونالدو (البرتغال).

في الوقت نفسه اختير ريناتو سانشيز، لاعب بايرن ميونخ، كأفضل لاعب صاعد في البطولة.…

أكمل القراءة »

ديكو: البرتغال أكبر من رونالدو

ديكو: البرتغال أكبر من رونالدو

قال لاعب خط وسط المنتخب البرتغالي السابق ديكو إن الفريق أثبت أنه أكبر من مجرد النجم كريستيانو رونالدو، إثر تتويجه بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بالفوز على نظيره الفرنسي 1/0 مساء الأحد في المباراة النهائية التي شهدت خروج رونالدو مبكرًا بسبب الإصابة.

وقال ديكو، اللاعب السابق لفرق بورتو وبرشلونة وتشيلسي، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) خلال تواجده في العاصمة الفرنسية باريس: “الفريق لا يفوز بلاعب واحد فقط. كريستيانو واحد من أفضل اللاعبين في العالم ولكن المنتخب البرتغالي أكبر من مجرد لاعب.”

وأضاف ديكو (38 عامًا)/ الذي شارك في 75 مباراة دولية بين عامي 2003 و2010 وكان ضمن الفريق الذي خسر أمام اليونان في نهائي يورو 2004 بالبرتغال، أن منتخب بلاده أظهر أنه “فريق كبير يقوده مدرب رائع ويضم لاعبين عظماء.”

وكان رونالدو اضطر للخروج بعد 24 دقيقة من بداية المباراة بسبب إصابته في الركبة، وبعدها حسم المنتخب البرتغالي المباراة لصالحه بهدف وحيد سجله اللاعب البديل إيدير لوبيز في الدقيقة 109.

وقال ديكو: “الأمر لا يتعلق بكريستيانو وحده، وإنما بالفريق ككل، فهو جزء من الفريق. إنه لاعب مهم ويستحق هذا الفوز كغيره من اللاعبين.”

وأضاف ديكو الذي أنهى مشواره كلاعب مع فريق فلومينيزي البرازيلي عام 2013: “هذا التتويج يشكل إنقاذًا لبلادنا. فالبرتغال كثيرًا ما اقتربت من التتويج والآن فعلتها.”…

أكمل القراءة »

غريزمان: الخسارة أمام رونالدو مجددًا سيئة

غريزمان: الخسارة أمام رونالدو مجددًا سيئة

أصبحت خسارة مباراة نهائية ضد كريستيانو رونالدو عادة سيئة الحظ لأنطوان غريزمان، ولا يشعر مهاجم منتخب فرنسا بالسعادة حيال ذلك.

وأهدر غريزمان ركلة جزاء مع أتلتيكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا في مايو آيار، وخسر فريقه في النهاية بركلات الترجيح أمام غريمه ريال مدريد، الذي سجل له رونالدو الركلة الحاسمة.

وأبلغ غريزمان الصحفيين عقب خسارة فرنسا 1-صفر أمام البرتغال بعد وقت إضافي في نهائي بطولة أوروبا، أمس الأحد: “خسرت لتوي ثاني نهائي في نحو شهر وهذا أمر سيئ”.

وكان المظهر الصبياني لغريزمان موجودا كالمعتاد، لكن دون الابتسامة التي كانت تصاحبه دائما عندما كان يتسلم جائزة هداف البطولة.

وسجل المهاجم السريع، البالغ عمره 25 عاما، 6 أهداف في النهائيات وهو ما يزيد على أي لاعب آخر في بطولة أوروبية واحدة منذ أحرز ميشيل بلاتيني تسعة أهداف في فوز فرنسا باللقب على أرضها عام 1984.

وقال غريزمان، الذي صنفه دييغو سيميوني مدربه في أتلتيكو ضمن أفضل ثلاثة لاعبين في العالم: “اقتربنا كثيرا حقا”.

وأضاف: “لم تصنع البرتغال الكثير من الفرص، لكنهم كانوا أذكياء.. أشعر بخيبة أمل.. أنا فخور بفريقنا وبما حققناه لكن ببساطة هذه لم تكن ليلتنا”.

وحول الكرة الذهبية، شدد غريزمان: “كنت أود الفوز باللقب وبعدها التفكير في الكرة الذهبية، لم أشغل بالي بالأمر، أنا فخور بما قدمته وفخور بالمجموعة التي لعبت معها”.

وأبرز نجم أتلتيكو مدريد: “كريستيانو فاز بأعظم لقبين، إذن أعتقد أن الأمر حسم بالنسبة للكرة الذهبية”.

وقام ديدييه ديشان، مدرب فرنسا الذي ساعد غريزمان على التألق في البطولة بعدما وضعه بالقرب من المهاجم أوليفييه جيرو في الأمام، بمواساة لاعبه.

وقال ديشان: “أنطوان لاعب كبير وندين له بالكثير.. ربما لم يكن حاسما أو منتعشا الليلة، لكن لا يمكن أن ألومه وستأتي أيام أفضل بالنسبة له.. أنا واثق من ذلك”.

أكمل القراءة »

رونالدو: أعيش أسعد لحظة في حياتي

رونالدو: أعيش أسعد لحظة في حياتي

شدد البرتغالي كريستيانو رونالدو على أنه يعيش الآن واحدة من أسعد اللحظات في مسيرته الكروية، بعد الفوز مع منتخب بلاده بلقب بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا.

وتوج المنتخب البرتغالي بلقبه الأول في البطولات الكبيرة بعد التغلب على نظيره الفرنسي 1 / صفر في المباراة النهائية للبطولة، والتي امتدت لوقت إضافي بعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي.

وقال رونالدو، الذي خرج من المباراة في الدقيقة 25 بسبب الإصابة في ركبته اليسرى: “كنت أتطلع لهذا اللقب منذ فترة طويلة للغاية، وبالتحديد منذ 2004.. أشعر بسعادة بالغة.. إنها واحدة من أسعد اللحظات في مسيرتي الكروية”.

وأوضح: “قلت دائما إنني أريد الفوز بشيء مع المنتخب البرتغالي ليذكر هذا في التاريخ.. ونجحت في هذا”.

وكان رونالدو خسر مع المنتخب البرتغالي نهائي يورو 2004 بالهزيمة صفر / 1 أمام المنتخب اليوناني في المباراة النهائية عندما كان رونالدو لا يزال في التاسعة عشر من عمره.

وقال رونالدو، البالغ 31 عاما: “إنها لحظة لا تنسى.. إنها اللحظة الأكثر سعادة في حياتي.. فزت بكل شيء على مستوى الأندية، ولكنني كنت أفتقد الفوز بشيء مع المنتخب البرتغالي”.

وأضاف: “المنتخب البرتغالي استحق هذا.. كانت هناك العديد من السنوات التي شهدت تضحيات ولم يكن هناك من يثق بقدرتنا على الفوز بهذا اللقب”.

أكمل القراءة »

هل تعدى رونالدو على دور مدربه في نهائي يورو 2016؟ (صور)

هل تعدى رونالدو على دور مدربه في نهائي يورو 2016؟ (صور)

كال فرناندو سانتوس، مدرب منتخب البرتغال، المديح لقدرات كريستيانو رونالدو التحفيزية، بعد فوزه فريقه بلقب بطولة أوروبا 2016، أمس الأحد.

وبدأ سانتوس مؤتمره الصحفي بقراءة كلمة وجهها إلى لاعبيه وأنهاها، قائلا: “نحن بسطاء كالحمام وحكماء كالحيات”.

ولم يخسر سانتوس، الذي عين بعد خسارة البرتغال مباراتها الأولى في التصفيات على أرضها ضد ألبانيا، في 14 مباراة رسمية قاد فيها بلاده.

وتغلبت البرتغال 1-صفر على فرنسا، أمس الأحد، بعد وقت إضافي رغم فقدان لاعبها الأبرز كريستيانو رونالدو بعد 25 دقيقة عقب تدخل قوي من ديميتري باييه.

وأبلغ سانتوس الصحفيين: “قائدنا قام بجهد رائع خلال هذه البطولة. وجهت له انتقادات في مرات عديدة لكنه أظهر روحا جماعية رائعة”.

وأضاف: “حاول مرتين القيام بكل شيء ممكن حتى يعود للمباراة، لكن ذلك لم يكن ممكنا، وجوده في غرفة الملابس كان مهما حقا بفضل الطريقة التي ساندني بها وقال إنه يومنا.. كان يؤمن مثلي بأنه يومنا”.

وأكد سانتوس أن التدخل على رونالدو كان “غريبا” واشتكى أن الحكم لم يحتسب حتى ركلة حرة.

83209ca5-5cf6-490a-b88e-c762bd9eca9a

فيما، قال نجم اللقاء النهائي المدافع بيبي، زميل رونالدو في ريال مدريد، إن اللاعبون تعاهدوا على الفوز من أجله، ومن أجل دموعه التي أذرفها حسرة بسبب الإصابة.

وشوهد النجم البرتغالي يحفز زملائه قبل بداية الأشواط الإضافية، ويعطي التعليمات قرب مدرب الفريق ويطالب الحكم باحترام التوقيت، ويصرخ بقوة على زملائه للدفاع والعودة للحفاظ على الفوز.

وليست المرة الأولى خلال النهائيات التي يقدم خلالها نجم ريال مدريد نفسه كقائد مهم في منتخب بلاده، فخلال كل اللقاء ظهر يتحدث مع زملائه ويوجههم ويصرخ أحيانا في وجههم حين يرتكبون أخطاء، كما سجل 3 أهداف وقدم 3 تمريرات حاسمة خلال النهائيات.

وخلال صعوده لتسلم كأس البطولة لم ينس والده ومعلمه ومدربه الشهير الأسكتلندي السير أليكس فيرغسون، وارتمى في حضنه باكيا وعانقه بقوة في اعتراف كبير بدوره المهم في حياته كلاعب لكونه كان وراء جلبه من سبورتنغ لشبونة صيف 2003 لمانشستر يونايتد وصنع منه نجما عالميا.

a8be1fc4-3e56-4719-8fb0-980f6e10293f

0c6d5c12-31ed-4982-be75-7326f133ec8d 8e3ebdc7-8d5c-42e3-b10d-b0b8702d17ff bfcd62b5-c7a7-443c-991b-769fbceddbed d976f394-4892-4efc-8c13-e900ff7e2166

أكمل القراءة »

رونالدو يودّع ملعب نهائي اليورو بالدموع (فيديو)

رونالدو يودّع ملعب نهائي اليورو بالدموع (فيديو)

غادر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالدموع ملعب ساني دوني في باريس، الذي يستضيف نهائي بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم بين فرنسا والبرتغال، بسبب تعرضه للإصابة، وذلك عند الدقيقة 25.

وتعرض رونالدو للإصابة بعد مرور نحو ربع ساعة اثر ارتطام قوي مع الفرنسي ديمتري باييه، ليتم اخراجه على نقالة، وقد دخل في نوبة بكاء حادة، وحاول الجهاز الطبي لمنتخب البرتغال تأهيله سريعاً ليعود بسرعة، لكنه سرعان ما عاودته الإصابة ليتم استبداله بريكاردو كواريزما.

وانهمرت دموع رونالدو لحظة خروجه في موقف مؤثر للاعب الذي كان يمني النفس بإكمال المباراة حتى النهاية وقيادة منتخب بلاده للقب الأول في تاريخه، ليعيد المشهد الأذهان إلى بكاءه خلال نسخة عام 2004، اثر الخسارة في النهائي أمام اليونان.

أكمل القراءة »

المضيفة التي أعجب بها رونالدو تحضر نهائي يورو 2016 (صور)

المضيفة التي أعجب بها رونالدو تحضر نهائي يورو 2016 (صور)

أعلنت المضيفة الحسناء سيلين فيشر أنها ستكون متواجدة في نهائي يورو 2016، الذي سيجمع المنتخبين الفرنسي والبرتغالي، اليوم الأحد، في ملعب فرنسا بباريس، ممثلة لشركة “طيران تركيا”.

ويتذكر المتابعون قصتها جيدا لكونها صنعت الحدث خلال أول لقاءات المنتخب البرتغالي أمام أيسلندا، حيث ضبطته كاميرات التلفزيون يختلس نظرة ويلتفت إليها.

Yh-QU

وقامت على الفوز بالإعلان عن اسمها، وكتبت “أنا المضيفة التي نظر إليها رونالدو”، ما جعل صفحتها على فيسبوك تحصد انفجارا كبيرا من الزوار.

ووصل عدد الباحثين عنها على محرك البحث “غوغل” حولي 600 ألف شخص، وقالت معلقة على تواجدها مرة أخرى في النهائي: “إنها قصة جميلة، لقد أحسست أن فرنسا والبرتغال سيتواجدان في النهائي، أنا محظوظة لكوني سأشاهد لقاء رونالدو وغريزمان لكني سأشجع فرنسا للفوز”.

وتمنت الجماهير الفرنسية أن تشتت الحسناء سيلين ذهن النجم البرتغالي مرة أخرى كي لا يسجل في مرمى منتخب بلادهم.

Capture

أكمل القراءة »

سانتوس مدرب البرتغال: جاهزون للتتويج بلقب يورو 2016

سانتوس مدرب البرتغال: جاهزون للتتويج بلقب يورو 2016

تأكدت مشاركة المدافع البرتغالي المخضرم بيبي في المواجهة المرتقبة لمنتخب بلاده أمام نظيره الفرنسي غدًا الأحد في نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليًا بفرنسا، والتي يحلم خلالها الفريق الملقب بـ (برازيل أوروبا) بالتتويج بها للمرة الأولى.

وتعرض المنتخب البرتغالي للكثير من الانتقادات بسبب أدائه الهزيل في عدد من مباريات البطولة، فبعد تعادله في مبارياته الثلاث خلال مرحلة المجموعات، وصعوده إلى الأدوار الإقصائية ضمن أفضل 4 ثوالث في المجموعات الست بالدور الأول، لم يحقق الفريق أي انتصار خلال الوقت الأصلي سوى في مباراته السادسة بالمسابقة، حينما تغلب 2/0 على منتخب ويلز في الدور قبل النهائي.

وأشار فيرناندو سانتوس مدرب منتخب البرتغال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم السبت بملعب (دي فرانس) بضاحية سان دوني، الذي سيستضيف مباراة الغد، إلى أنه سيكون أكثر سعادة، إذا احتفظ منتقدوه بآرائهم حال فوز الفريق باللقب.

وقال سانتوس: “أريد أن يحتفظوا بآرائهم، ويكرروا ما قالوه من أن الفريق حقق انتصارات غير مستحقة، سأعود إلى البلاد في تلك الحالة وأنا في قمة السعادة”.

وأوضح المدرب البرتغالي: “سنواجه فريقًا رائعًا، نحن نكن الكثير من الاحترام للمنتخب الفرنسي، ولكننا نركز على استراتيجيتنا وسنحاول الفوز”.

وكرر سانتوس تصريحاته بأنه كان يرى أن المنتخب الفرنسي أحد المرشحين الأقوياء للتتويج بالبطولة بجانب منتخبي ألمانيا (بطل العالم) وإسبانيا (حامل اللقب) في بداية المسابقة، لكنه قال أن ذلك لا يعني أنهم سيفوزون.

وأوضح سانتوس: “إن المنتخب الفرنسي يلعب المباراة النهائية على ملعبه، ولديه الكثير من الإمكانيات، ولكنني أعتقد أن البرتغال في طريقها للفوز باللقب”.

وأكد سانتوس أن مدافعه بيبي بات جاهزًا تمامًا للمشاركة في اللقاء بعدما تعافى من الإصابة التي تعرض لها في عضلة الفخذ وتسببت في إبعاده عن مباراة الدور قبل النهائي.

وشدد سانتوس وبيبي على أن منتخب البرتغال يتطلع لحصد لقبه الأوروبي الأول، بعدما عجز عن تحقيق هذا الإنجاز بخسارته في المباراة النهائية أمام نظيره اليوناني في نسخة البطولة عام 2004 التي اُقيمت بملاعبه.

وأبدى مدرب منتخب البرتغال عدم اهتمامه بعجز منتخب بلاده عن تحقيق أي انتصار على المنتخب الفرنسي منذ عام 1975.

وخسر المنتخب البرتغالي مواجهاته العشر الأخيرة التي جمعته بمنتخب فرنسا حيث تضمنت الخسارة في الدور قبل النهائي لليورو عامي 1984 و2000 وكذلك في الدور ذاته بكأس العالم عام 2006.

وصرح سانتوس: “أعتقد أننا سنكتب فصلًا جديدًا من تاريخ كرة القدم خلال المباراة النهائية غدًا”.

من جانبه، كشف بيبي (33عامًا) أن هذا هو اللقاء الأهم في مسيرته الرياضية، حيث قال: “إنني أمثّل بلدي وشعبي وأريد أن يكتب اسمي في التاريخ. نريد جميعًا كتابة أسماءنا في تاريخ كرة القدم البرتغالية”.

وأشاد سانتوس وبيبي بالنجم الفرنسي أنطوان غريزمان، لكنهما حذرا من أن المنتخب الفرنسي يمتلك مجموعة من اللاعبين الأكفاء مثل المنتخب البرتغالي الذي لا يعتمد فقط على إبداع نجمه رونالدو.

وتحدث بيبي عن رونالدو قائلًا “يشرفني أن أتدرب مع هذا الشخص الرائع والمبدع، بغض النظر عما يقوله الناس، فإنه لاعب مهم للغاية للفريق ولكرة القدم، إنه مثال يحتذى به حقًا”.

واتفق سانتوس في الرأي مع بيبي حيث وصف نجم فريق ريال مدريد الإسباني “باللاعب الرابح”، حيث قال إن رونالدو (31 عامًا): “لديه القدرة على اللعب لمدة 7 أو 10 أعوام أخرى، ولا يعتقد أنه سوف ينهي مسيرته الدولية حال تُوِّجت البرتغال بالبطولة.…

أكمل القراءة »

رونالدو: فرنسا أقرب للتتويج بيورو 2016

رونالدو: فرنسا أقرب للتتويج بيورو 2016

اعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد أن منتخب فرنسا يبقى المرشح الأقرب للفوز بلقب أمم أوروبا (يورو 2016) في النهائي الذي يقام غدًا الأحد على ملعب فرنسا بالعاصمة باريس، كما عبّر رونالدو عن أمله في قلب المعطيات وإهداء بلاده أول لقب كبير.

وقال قائد المنتخب البرتغالي: “فرنسا فريق رائع يلعب بشكل جيد وبالنسبة لي يبقى المنتخب المرشح للفوز باللقب لأنه يلعب في ميدانه وهو امتياز”.

وأضاف كريستيانو رونالدو متحدثًا عن منتخب بلاده: “لم نخسر أي مباراة في هذه البطولة، مباراة الغد ستكون صعبة للمنتخبين”.

وعبّر مهاجم ريال مدريد عن أمله في إهداء البرتغال أول لقب كبير في تاريخها وقال: “سيكون إنجاز كبير أن نفوز بلقب كبير مع المنتخب، أنا وزملائي نؤمن بقدرتنا على التتويج باللقب”.

وأضاف رونالدو: “يجب أن نبقى إيجابيين وننظر للأمور بشكل أفضل، اعتقد أن يوم الأحد بإمكاننا التتويج باللقب”.…

أكمل القراءة »

هل ارتقاء ماجد عبدالله أعلى من رونالدو؟ (صورة)

هل ارتقاء ماجد عبدالله أعلى من رونالدو؟ (صورة)

أثارت صورة تداولها رواد موقع تويتر تقارن بين ارتقاء أسطورة الكرة السعودية ماجد عبدالله في إحدى المباريات والارتقاء الأخير للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وهدفه الشهير في مواجهة ويلز ببطولة يورو 2016، سخرية جمهوري الهلال السعودي والنصر.

ووفقا للصورة المتداولة فإن البعض قال إن ارتقاء ماجد عبدالله وصل إلى 3.12 متر، فيما وصل ارتقاء رونالدو إلى 2.88 متر، وهو ما سخر منه البعض حيث من الصعب أن يرتقي إنسان لما هو متداول على صورة النجم السعودي، وأيضا وقتها لم يكن هناك الحسابات الدقيقة التي تجرى الآن على اللاعبين والتكنولوجيا الحديثة التي يتم استخدامها في المباريات.

Capture

وخطف نجم فريق ريال مدريد والمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو الأضواء بقوة من الجميع بعدما قاد منتخبه للفوز على ويلز بهدفين دون مقابل بالدور قبل النهائي من بطولة كأس أمم أوروبا 2016.

ونجح رونالدو في تسجيل هدف البرتغال الأول من ارتقاء رائع ومتابعة لعرضية زميله بضربة رأسية مثالية في الشباك الويلزية بالدقيقة 50 قبل أن يصنع الهدف الثاني لزميله لويس ناني.

ولاقى الهدف الذي سجله رونالدو والارتقاء المثير للإعجاب إشادة وإعجاب محبي الكرة العالمية على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، وأكدت على أن رونالدو قدم الإضافة وصنع الفارق بالتسجيل والصناعة وأثبت بأن الهدف الذي سجله ماركة خاصة به فقط وكان واحدًا من العوامل الرئيسية بتأهل البرتغال لنهائي اليورو.

وقفز رونالدو لمسافة مترين ونصف، وارتفع برأسه لمسافة قاربت الثلاثة أمتار، ومكث محلقًا في الهواء لفترة قدرها 7. من الثانية وسدد الكرة برأسه بسرعة 71 كيلومترًا فى الساعة.

ووصفت بعض وسائل الإعلام فى إسبانيا “صاروخ ماديرا” بعد قفزته الهائلة بـ”رائد فضاء”.

أكمل القراءة »