أين هي المشكلة؟

قالت وسائل الإعلام الإسبانية إن فلورنتينو بيريز بدأ التفكير في التخلي عن منصبه كرئيس لريال مدريد ووضع حد لفترته الرئاسية الثانية مع النادي الملكي.

وشهد ريال مدريد نجاحًا كبيرًا على المستوى الرياضي والاقتصادي خلال الفترة الرئاسية الأولى لبيريز بين عامي 2000 و2006 والثانية التي بدأت في مايو 2009 خلفًا لرامون كالديرون.

وفاز النادي الملكي بالعديد من الألقاب مع المهندس المدني والسياسي السابق، وأبرزها ثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني وثلاثة ألقاب في دوري أبطال أوروبا.

ووفقًا للمعلومات التي أوردتها كريستينا كوبيرو مُراسلة صحيفة موندو ديبورتيفو فإن بيريز بدأ التفكير في التنحي عن منصبه الحالي لأسبابٍ شخصية، لكن المشكلة تكمن في العثور على الشخص المناسب لإكمال العمل الذي قام به في ريال مدريد.

وكان صاحب الـ 69 عامًا قد أعلن في وقتٍ سابق التوصل لاتفاق مع بلدية العاصمة الإسبانية مدريد حول بدء مشروع تطوير ملعب سانتياجو برنابيو والذي سيُكلف 400 مليون يورو.