الرئيسية / أخبار ريال مدريد (صفحه 2)

أخبار ريال مدريد

جوائز الفيفا 'الأفضل' 2018 | موعد الحفل، القنوات الناقلة، قوائم المرشحين، الفئات وطرق التصويت

أحمد رضوان |  تويتر


سيكون عشاق كرة القدم حول العالم على موعدٍ مع حفل الإعلان عن جوائز الفيفا ‘The Best’ للأفضل في 2018 يوم الإثنين 24 سبتمبر 2018 ميلادياً، الموافق 14 محرم 1439 هجرياً.

سيُقام الحفل هذا العام في لندن كما كان في العام السابق، وستكون هذه النسخة الثالثة له بعد فصل هذه الجائزة عن الكرة الذهبية التي تقدمها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لأفضل لاعب في العالم.

اقرأ أيضًا ..  جائزة الأفضل – لماذا في لندن؟ وما سبب الانفصال على الكرة الذهبية؟

لا تقتصر جائزة الفيفا “الأفضل” على أفضل لاعب كرة قدم في العام وحسب، بل هناك فئاتٍ أخرى من الجائزة تُمنح للأفضل في كرة القدم سواء كانوا مدربين أو لاعبين أو حتى جمهور، وكما تعودنا في السنوات الأخيرة فإن أبرز المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في العام هما كريستيانو رونالدو وليونويل ميسي، لكن الاسم الثالث الذي سيدخل في القائمة النهائية غير واضح حتى الآن، ويتنازع عليه أكثر من لاعب أبرزهم أنطوان جريزمان ونيمار الأغلى في العالم.

قد يكون حفل ‘The Best’ للعام الحالي تاريخياً بالنسبة للعرب، فالقائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب متواجد بها النجم المصري محمد صلاح الذي أبهر العالم في الموسم الماضي، والذي حصل على مجموعة من الجوائز أبرزها الأفضل في الدوري الإنجليزي الممتاز ، والحذاء الذهبي كهدافاً للبريميرليج، وهو الآن على بعد خطوةٍ واحدةٍ فقط من تحقيق إنجاز لم يسبق لأحد من العرب تحقيقه.

فما هي جوائز الفيفا ‘الأفضل’؟ وما هو موعد ومكان إقامة الحفل الخاص بها في 2018؟ وما هي فئات الجائزة، وما هي طرق التصويت؟ هذا ما سنتعرف عليه في التقرير التالي وأكثر منه.


ما هي جوائز الفيفا ‘الأفضل’؟


Cristiano Ronaldo FIFA Awards

جوائز الأفضل من الفيفا لكرة القدم The Best هي جوائز سنوية يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم لأفضل اللاعبين والمدربين في اللعبة، ولا يقتصر منحها على الرجال فقط، بل هناك جوائز تُمنح لأفضل المنتمين لكرة القدم النسائية خلال العام.

تم البدء في تقديم الجوائز في 2016 كبديل لجوائز الكرة الذهبية، والتي لا تزال تقدمها مجلة فرانس فوتبول France Football لكن دون شراكة أو رعاية من الفيفا التي عادت لتقدم جوائزها الخاصة..

لم يفز أي لاعب بجائزة أفضل لاعب في العام إلا كريستيانو رونالدو، أما ليونيل ميسي فقد حل وصيفاً للدون عامي 2016 و2017.


ما هو موعد حفل جوائز الفيفا ‘الأفضل’؟


سيكون موعد حفل جوائز الفيفا 2018 يوم الإثنين 24 سبتمبر 2018 ميلادياً، الموافق 14 محرم 1439 هجرياً ، في العاصمة الإنجليزية لندن.

قدم الحفل العام الماضي الممثل الإنجليزي إدريس إلبا ومقدمة البرامج الإنجليزية لايلا أنا لي، والتي تقدم أيضًا برنامج Goal Studs Up على قناة يوتيوب الرسمية لموقع جول، بجانب عرض غنائي من فرقة كاسابيان.

موعد حفل الفيفا ‘الأفضل’:

الحدث الموعد المكان
حفل توزيع جوائز الفيفا ‘الأفضل’ الإثنين 24 سبتمبر 2018 ميلادياً،
14 محرم 1439 هجرياً،
21:30 بتوقيت مصر، 22:30 بتوقيت السعودية
لندن، إنجلترا

ما هي القنوات الناقلة لحفل جوائز الفيفا ‘الأفضل’؟


حصلت مجموعة قنوات أون سبورت على حقوق بث مجريات حفل جوائز الفيفا الأفضل ‘The Best’ في الشرق الأوسط..

لن تكون هذه الطريقة الوحيدة لمتابعة الحدث، فيمكنك متابعته عبر الإنترنت عن طريق خدمة البث المباشر التي يقدمها لك جول، وستنطلق هذه التغطية قبل بداية الحفل حوالي نصف ساعة لكشف جميع الكواليس، كذلك ستتيح قناة الفيفا على موقع يوتيوب البث المباشر للحدث.

موعد حفل الفيفا ‘الأفضل’:

الحدث القناة الناقلة التغطية المباشرة عبر جول
حفل توزيع جوائز الفيفا ‘الأفضل’ ON SPORT . لمتابعة تغطيو حفل جوائز الفيفا الأفضل 2018

من سيقدم حفل جوائز الفيفا الأفضل 2018؟


سيقدم حفل توزيع جوائز الفيفا الأفضل هذا العام الممثل الإنجليزي إدريس إلبا للمرة الثانية على التوالي، وستعاونه الصحفية الفرنسية آن-لوري بونييه.

من هو إدريس إلبا:

إدريس ألبا هو واحداً من نجوم هوليوود، وهو ممثل إنجليزي ولد في لندن عاصمة إنجلترا في 6 سبتمبر 1972 من أبٍ سيراليوني وأمٍ غانية، وكان الأب وينستون يعمل في شركة فورد داجينهام، وكان والدي الفنان الأسمر قد تزوجا في سيراليون ثم سافروا إلى المملكة المتحدة واستقرا هناك.

يُعرف إدريس بالعديد من الأسماء الأخرى بحكم أنه فناناً شاملاً عمل كممثل وومنتج ومخرج وعازف موسيقى ودي جي، وهذه الأسماء هي: “دي جي بيج دريس، بيج دريس اللندني، بيج دريس، 7 داب”.

بدأ ألبا مسيرته الفنية في 1994، وكانت أول أعمله كممثل مسلسلاً إنجليزي حمل اسم برامويل، وكان يحكي عن الطب في القرن الـ19 الميلادي وبالتحديد في حقبة التسعينات منه، والتي شهدت تطوراً كبيراً في المملكة المتحدة ككل واتسعت أطرافها حول العالم، حتى أُطلق عليها المملكة التي لا تغرب عنها الشمس.

استمر بيج دريس في تقديم الأعمال في بلده التي الولد بها ثم سافر بعد ذلك لتحقيق حلمه في أمريكا، وفي عام 2001 قدم دور أخيل في مسرحية ويليام شكسبير المعروفة ترويلوس وكريسيدا، ثم قدم حلقة في المسلسل الأمريكي الشهير لو آند أوردر، ومن هنا كانت انطلاقته في الفيديو الذي كان بداية تعرف الجمهور الأمريكي عليه.

بدأ إدريس ألبا مسيرته في هوليوود في 2007، وكانت البداية بفيلم داديس ليتل جيرلز، ثم شارك في العديد من الأفلام الشهيرة أبرزها: “جوست رايدر، ليجاسي، الكريسماس، ثور، المنتقمون”.

من هي آن-لوري بونييه:

آن-لوريه بونييه هي مقدمة برامج رياضية شهيرة تعمل في مجموعة قنوات بي إن سبورتس، وهي تحمل الجنسية الفرنسية وولدت 30 يوليو 1978، ولا يقتصر عملها على كرة القدم وحسب، بل إنها قامت من قبل بتغطية العديد من المناسبات في رياضاتٍ أخرى مثل سباقات السيارات فورميلا 1.

صاحبة الـ40 عاماً متعددة المواهب، فبالإضافة إلى عملها الرياضي على الشاشة كانت واجهةً في العديد من عروض الأزياء والشركات، وذلك لحسن تعاملها من الكاميرات، وما زاد احترافيتها وجعلها واحدةً من أفضل المذيعات في العالم إجادتها العديد من اللغات، وهي: “الفرنسية، الإنجليزية، الإيطالية، البرتغالية، الإسبانية والقليل من الألمانية والروسية”.


ما هي فئات الجائزة؟


تُعَد فئات الجوائز الفردية الأساسية هي: لاعب

أكمل القراءة »

اللاعبون المرشحون لدخول قائمة الأفضل لعام 2018

يستعد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين (فيفبرو) خلال حفله السنوي لتوزيع جوائز “ذي بيست” أو “الأفضل” في عالم كرة القدم والذي سيقام الإثنين، للإعلان عن التشكيلة المثالية لعام 2018 وذلك بعد الإعلان في العاشر من أيلول/سبتمبر الحالي عن قائمة تضم 55 لاعبا للاختيار من بينهم.

وتضم التشكيلة المثالية التي سيعلن عنها حارسا للمرمى وأربعة مدافعين وثلاثة لاعبين في خط الوسط وثلاثة مهاجمين.

واللاعبون المتنافسون هم :

لحراسة المرمى (خمسة حراس): الإيطالي جانلويجي بوفون (يوفنتوس/ باريس سان جيرمان الفرنسي) والإسباني ديفيد دي خيا (مانشستر يونايتد الإنجليزي) والكوستاريكي كيلور نافاس (ريال مدريد الإسباني) والألماني مارك أندري تير شتيجن (برشلونة الإسباني) والبلجيكي تيبو كورتوا (تشيلسي الإنجليزي/ ريال مدريد الإسباني).

وللدفاع (20 لاعبا): الألمانيان جوشوا كيميتش وماتس هوملز (بايرن ميونخ) والإسبانيان جيرارد بيكيه وخوردي ألبا (برشلونة) والكولومبي ييري مينا (برشلونة الإسباني/إيفرتون الإنجليزي) والبرازيليان تياجو سيلفا وداني ألفيش (باريس سان جيرمان الفرنسي) والإسبانيان سيرخيو راموس ودانيال كارفاخال (ريال مدريد) والإيطالي جورجيو كيليني (يوفنتوس) والأوروجوياني دييجو جودين (أتلتيكو مدريد الإسباني) والإنجليزي كيران تريبير (توتنهام الإنجليزي) والبرازيلي مارسيلو والفرنسي رافاييل فاران (ريال مدريد الإسباني) والفرنسي صامويل أومتيتي (برشلونة الإسباني) والكرواتي ديان لوفرين (ليفربول الإنجليزي) والفرنسي بنيامين بافارد (شتوتجارت الألماني) والهولندي فيرجيل فان ديك (ساوثهمبتوزن الإنجليزي/ ليفربول الإنجليزي) والكرواتي سيمو فرساليكو (أتلتيكو مدريد الإسباني/ انتر ميلان الإيطالي) والإنجليزي كيلي ووكر (مانشستر سيتي).

وللوسط (15 لاعبا) : التشيلي أرتورو فيدال (بايرن ميونخ الألماني/برشلونة الإسباني) والإسباني أندريس إنييستا (برشلونة الإسباني/فيسيل كوبي الياباني) والإسباني سيرخيو بوسكيتس والكرواتي إيفان راكيتيتش (برشلونة الإسباني) والبرازيلي كاسيميرو والألماني توني كروس والكرواتي لوكا مودريتش (ريال مدريد الإسباني) والبرازيلي فيليب كوتينيو (ليفربول الإنجليزي/برشلونة الإسباني) والبلجيكي إيدن هازارد والفرنسي نجولو كانتي (تشيلسي الإنجليزي) والبلجيكي كيفن دي بروين والإسباني ديفيد سيلفا (مانشستر سيتي الإنجليزي) والإسباني إيسكو (ريال مدريد) والصربي نيمانيا ماتيتش والفرنسي بول بوجبا (مانشستر يونايتد الإنجليزي).

وللهجوم (15 لاعبا) : الفرنسي كريم بنزيمة (ريال مدريد الإسباني) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد الإسباني/يوفنتوس الإيطالي) والمصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني (ليفربول الإنجليزي) والأوروجوياني إدينسون كافاني والبرازيلي نيما ردا سيلفا (باريس سان جيرمان الفرنسي) والأرجنتيني باولو ديبالا والكرواتي ماريو ماندزوكيتش (يوفنتوس الإيطالي) والفرنسي أنطوان جريزمان (أتلتيكو مدريد الإسباني) والإنجليزي هاري كين (توتنهام) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (بايرن ميونخ الألماني) والبلجيكي روميلو لوكاكو (مانشستر يونايتد الإنجليزي) والفرنسي كيليان مبابي (باريس سان جيرمان) والأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز (برشلونة الإسباني).

أكمل القراءة »

صحيفة ماركا تقف ضد رونالدو للمرة الأولى

رشحت صحيفة ماركا الإسبانية لوكا مودريتش نجم ريال مدريد للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2018 التي سيقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” اليوم الاثنين خلال الحفل الذي سيقام في العاصمة الأنجليزية لندن.

ويتنافس على الجائزة كل من لوكا مودريتش، كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس، بالإضافة إلى النجم المصري محمد صلاح الذي يلعب في صفوف ليفربول.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن رونالدو الذي حصل على الجائزة في النسختين الماضيتين يبدو أنه لا يملك فرص كبيرة للفوز بها هذا العام، مشيرة إلى أن مودريتش يتفوق عليه في الوقت الراهن سواء بالإنجازات أو بتوجهات الرأي العام.

وساهم مودريتش بفوز ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا، لكن الأهم أنه وصل بمنتخب بلاده إلى نهائي كأس العالم 2018، وهو ما يفتقده رونالدو الذي حقق لقب دوري الأبطال وهداف البطولة، وصلاح الذي توج بلقب هداف الدوري الإنجليزي وأفضل لاعب في الموسم.

كما ذكرت ماركا أن طرد كريستيانو رونالدو امام فالنسيا قبل بضعة أيام من شأنه أن يعقد موفقه بالفوز في الجائزة، علماً أنه تم إغلاق التصويت بشكل نهائي قبل ساعات من الآن.

أكمل القراءة »

فيديو.. الريال يكشف عن الشكل الجديد لسانتياجو بيرنابيو بعد التجديد

نشرت صحفة نادي ريال مدريد الإسباني “فيديو”، لتوضيح الشكل الجديد لإستاد “سانتياجو بيرنابيو”، بعد أن أعلنت الإدارة عن الخطة المستقبلية لتطوير الملعب.

كشف فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد عن تفاصيل المشروع الضخم الذي يسعى لتطبيقه بإعادة هيكلة ملعب سانتياجو برنابيو خلال الفترة القادمة من أجل زيادة دخل النادي ورفع قيمة العلامة التجارية.

وأوضح بيريز العديد من النقاط التي لم تكن واضحة في مشروع سانتياجو برنابيو الجديد، أهمها أن تكلفة المشروع سوف تصل إلى 525 مليون يورو، وليس 400 مليون كما كان يخطط قبل 4 أعوام، كذاك أكد على عدم زيادة سعة الملعب سواء بمدرجات الجماهير أو المنصة الرئيسية، لكن سيتم إضافة 800 مقعد لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال فلورنتينو بيريز في المؤتمر الصحفي الذي عقده “علينا الانتهاء مع قضية التمويل في نهاية العام، ويقدر الوقت الذي سينفذ فيه المشروع بحاولي ثلاثة أعوام ونصف، وسوف تكون متوافقة مع التقويم الرياضي، لن تزيد سعة الملعب، لن يكون هناك سوى 800 مقعد جديد لذوي الاحتياجات الخاصة، القدرة الاستيعابية لن تزيد، لا في المدرجات العادية ولا في مدرجات الشخصيات الهامة”.

وتابع “التكلفة الإجمالية ستبلغ 525 مليون يورو، 300 مليون ستكون للأعمال المعمارية والهندسية، و100 مليون للمعدات التكنلوجية، أما المبلغ المتبقي فسيكون من أجل تحسين المرافق الداخلية والبيئة العامة، في عام 2014 اعتقدنا أنه لن يكون هناك مشاكل مع الخطة المعدة، لذلك أعلنا أن المشروع سيكلف 400 مليون، لكن تم الآن زيادة المبلغ في الخطة الجديدة”.

وأضاف “لا نفكر في تغيير اسم الملعب، لا أعرف ماذا سيحدث خلال السنوات القادمة، ربما إذا تغييرت الظروف وأصبحنا لا نستطيع منافسة الأندية التي تمولها دول معينة، لكن الآن ليس علينا اللجوء لذلك، لا يتماشى مع سياستنا”.

أكمل القراءة »

فلورنتينو بيريز يكشف عن أرباح ريال مدريد

ريال مدريد

علن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الأحد، تحقيق إيرادات مرتفعة في موسم 2017-2018 بلغت 750,9 ملايين يورو، وأقر خطة اقتراض تصل كلفتها الى 525 مليوناً، لتطوير ملعبه سانتياغو برنابيو.

وخلال اجتماع للجمعية العامة لنادي العاصمة، وافق المشجعون-المساهمون (المعروفون بـ "سوسيوس") على خطة لتمويل أعمال تطوير الملعب التاريخي للنادي، والتي من المقرر أن تبدأ في 2019 وتنتهي في 2022، من دون أن تؤثر على استضافته للمباريات.

وأوضح رئيس النادي فلورنتينو بيريز أن المشروع الذي كانت كلفته الأولية تقدر بـ 400 مليون يورو، سيكلف في نهاية المطاف 525 مليونا، وأن هذه القيمة سيتم اقتراضها، وتسديدها على فترة تقارب 30 عاماً.

ومن المقرر ألا تعدل خطة التطوير عدد مقاعد الملعب الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج، الا أنها ستشمل بناء سقف متحرك و"غلاف" حديدي للملعب، وتوسيع المتحف واضافة مساحات جديدة للمطاعم ومتاجر. ولم يتطرق بيريز لمشروع إقامة فندق كان مطروحا في الخطة الأساسية.

وقال بيريز أمام الجمعية العمومية: "نطلب الإذن للاستدانة بغرض تمويل تطوير ملعب سانتياغو برنابيو بقيمة يبلغ حدها الأقصى 575 مليون يورو، ولفترة قصوى تصل الى 35 عاماً"، قبل أن توافق الجمعية على الطلب.

وكان من المتوقع أن يتم تمويل تطوير الملعب بناء على اتفاق "تسمية" بين ريال وشركة الاستثمارات البترولية الدولية ("آيبيك") الإماراتية، تقوم بموجبه الأخيرة بتوفير التمويل اللازم، مقابل إطلاق اسمها على الملعب.

إلا أن تقارير صحافية أشارت في الأسابيع الماضية الى أن الاتفاق فشل.

وأوضح بيريز أن كلفة الاقتراض ستصل سنويا الى 25 مليون يورو، إلا أن ذلك "لن يكون له أي تأثير على النشاط الرياضي"، وأن الملعب المطور سيعود على النادي بـ150 مليون يورو إضافية سنويا بعد إنجازه.

وعلى صعيد إيرادات ريال، أكد بيريز رغبة إدارة النادي في أن يصبح "أول ناد في العالم تتخطى عائداته (السنوية) عتبة المليار يورو".

وهيمن ريال لأعوام طويلة على صدارة أندية كرة القدم الأوروبية من حيث العائدات، الا أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي تخطاه في العامين الأخيرين، بحسب تقديرات شركة "ديلويت" الاستشارية.

 

وصادقت الجمعية العمومية على عائدات موسم 2017-2018، والتي بلغت 750,9 مليون يورو، بزيادة قدرها 11,3 بالمئة عن الموسم السابق.

وأشار ريال الى أن هذه الزيادة هي الأعلى في رقم الأعمال منذ عام 2000.

وقدر ريال، حامل لقب دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، أن يحقق في الموسم المقبل عائدات تصل إلى 752 مليون يورو.

أكمل القراءة »

أسينسيو يود ارتداء قميص مودريتش مع ريال مدريد


محمد عماد     فيسبوك      تويتر


كشف ميركو أسينسيو مهاجم فريق ريال مدريد عن سبب عدم ارتدائه للقميص رقم 7 مع الفريق والحفاظ على رقم قميصه الحالي 20.

وكانت تقارير عديدة قد كشفت أن إدارة فريق ريال مدريد قد عرضت على المهاجم الإسباني الشاب ارتداء القميص رقم 7 في بداية هذا الموسم، ولكن اللاعب نفى كل هذه التقارير وأكد بأنه لم يُعرض عليه أبدًا ارتداء القميص رقم 7.

كيف تأثر لوبيتيجي بإستراتيجية زيدان مع رونالدو؟

وارتبط القميص رقم 7 في ريال مدريد بلاعبين أمثال راؤول جونزاليس وكريستيانو رونالدو، وعند رحيل رونالدو إلى يوفنتوس في فترة الانتقالات الصيفية ارتدى اللاعب ماريانو دياز القميص الأسطوري للنادي الملكي.

وقال اللاعب البالغ من العُمر 20 عامًا: “لم يعرض عليا قط ارتداء القميص رقم 7، لم يتحدث أحد معي بهذا الشأن ولم تتح لي الفرصة لكي أقرر”.

 

وعند سؤال أسينسيو عن رقمه المفضل قال: “القميص رقم 10، ربما في المستقبل، الأمور بيد الله”.

يشار إلى أن القميص رقم 10 مع ريال مدريد يرتديه حاليًا النجم الكرواتي لوكا مودريتش المرشح لجائزة اللاعب الأفضل في العالم لعام 2018 بالمنافسة مع البرتغالي كريستيانو رونالدو والمصري محمد صلاح.

يذكر أن أسينسيو يخوض موسمه الثالث مع الفريق الأول لريال مدريد بعد تألقه في السابق مع مايوركا وإسبانيول.

أكمل القراءة »

ريال مدريد يحقق زيادة في إيراداته ويقترض لتطوير سانتياجو برنابيو…

جماهير الريال

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الأحد تحقيق إيرادات مرتفعة في موسم 2017-2018 بلغت 750,9 ملايين يورو، وأقر خطة اقتراض تصل كلفتها الى 525 مليونا، لتطوير ملعبه سانتياجو برنابيو.
وخلال اجتماع للجمعية العامة لنادي العاصمة، وافق المشجعون-المساهمون (المعروفون بـ "سوسيوس") على خطة لتمويل أعمال تطوير الملعب التاريخي للنادي، والتي من المقرر أن تبدأ في 2019 وتنتهي في 2022، من دون أن تؤثر على استضافته للمباريات.
وأوضح رئيس النادي فلورنتينو بيريز أن المشروع الذي كانت كلفته الأولية تقدر بـ 400 مليون يورو، سيكلف في نهاية المطاف 525 مليونا، وأن هذه القيمة سيتم اقتراضها، وتسديدها على فترة تقارب 30 عاما.
ومن المقرر ألا تعدل خطة التطوير عدد مقاعد الملعب الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج، الا أنها ستشمل بناء سقف متحرك و"غلاف" حديدي للملعب، وتوسيع المتحف واضافة مساحات جديدة للمطاعم ومتاجر. ولم يتطرق بيريز لمشروع إقامة فندق كان مطروحا في الخطة الأساسية.
وقال بيريز أمام الجمعية العمومية "نطلب الإذن للاستدانة بغرض تمويل تطوير ملعب سانتياغو برنابيو بقيمة يبلغ حدها الأقصى 575 مليون يورو، ولفترة قصوى تصل الى 35 عاما"، قبل أن توافق الجمعية على الطلب.
وكان من المتوقع أن يتم تمويل تطوير الملعب بناء على اتفاق "تسمية" بين ريال وشركة الاستثمارات البترولية الدولية ("آيبيك") الإماراتية، تقوم بموجبه الأخيرة بتوفير التمويل اللازم، مقابل إطلاق اسمها على الملعب.
الا أن تقارير صحافية أشارت في الأسابيع الماضية الى أن الاتفاق فشل.
وأوضح بيريز أن كلفة الاقتراض ستصل سنويا الى 25 مليون يورو، الا أن ذلك "لن يكون له أي تأثير على النشاط الرياضي"، وأن الملعب المطور سيعود على النادي بـ150 مليون يورو إضافية سنويا بعد إنجازه.
وعلى صعيد إيرادات ريال، أكد بيريز رغبة إدارة النادي في أن يصبح "أول ناد في العالم تتخطى عائداته (السنوية) عتبة المليار يورو".
وهيمن ريال لأعوام طويلة على صدارة أندية كرة القدم الأوروبية من حيث العائدات، الا أن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي تخطاه في العامين الأخيرين، بحسب تقديرات شركة "ديلويت" الاستشارية.
وصادقت الجمعية العمومية على عائدات موسم 2017-2018، والتي بلغت 750,9 مليون يورو، بزيادة قدرها 11,3 بالمئة عن الموسم السابق.
وأشار ريال الى أن هذه الزيادة هي الأعلى في رقم الأعمال منذ عام 2000.
وقدر ريال، حامل لقب دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، أن يحقق في الموسم المقبل عائدات تصل الى 752 مليون يورو.

أكمل القراءة »

ريال مدريد يعلن تحقيق إيرادات قياسية

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الأحد تحقيق إيرادات مرتفعة في موسم 2017-2018 بلغت 750,9 ملايين يورو، وأقر خطة اقتراض تصل كلفتها الى 525 مليونا، لتطوير ملعبه سانتياغو برنابيو.

وخلال اجتماع للجمعية العامة لنادي العاصمة، وافق المشجعون-المساهمون (المعروفون بـ “سوسيوس”) على خطة لتمويل أعمال تطوير الملعب التاريخي للنادي، والتي من المقرر أن تبدأ في 2019 وتنتهي في 2022، من دون أن تؤثر على استضافته للمباريات.

وأوضح رئيس النادي فلورنتينو بيريز أن المشروع الذي كانت كلفته الأولية تقدر بـ 400 مليون يورو، سيكلف في نهاية المطاف 525 مليونا، وأن هذه القيمة سيتم اقتراضها، وتسديدها على فترة تقارب 30 عاما.

ومن المقرر ألا تعدل خطة التطوير عدد مقاعد الملعب الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج، الا أنها ستشمل بناء سقف متحرك و”غلاف” حديدي للملعب، وتوسيع المتحف واضافة مساحات جديدة للمطاعم ومتاجر. ولم يتطرق بيريز لمشروع إقامة فندق كان مطروحا في الخطة الأساسية.

وقال بيريز أمام الجمعية العمومية “نطلب الإذن للاستدانة بغرض تمويل تطوير ملعب سانتياغو برنابيو بقيمة يبلغ حدها الأقصى 575 مليون يورو، ولفترة قصوى تصل الى 35 عاما”، قبل أن توافق الجمعية على الطلب.

وكان من المتوقع أن يتم تمويل تطوير الملعب بناء على اتفاق “تسمية” بين ريال وشركة الاستثمارات البترولية الدولية (“آيبيك”) الإماراتية، تقوم بموجبه الأخيرة بتوفير التمويل اللازم، مقابل إطلاق اسمها على الملعب.

الا أن تقارير صحافية أشارت في الأسابيع الماضية الى أن الاتفاق فشل.

وأوضح بيريز أن كلفة الاقتراض ستصل سنويا الى 25 مليون يورو، الا أن ذلك “لن يكون له أي تأثير على النشاط الرياضي”، وأن الملعب المطور سيعود على النادي بـ150 مليون يورو إضافية سنويا بعد إنجازه.

وعلى صعيد إيرادات ريال، أكد بيريز رغبة إدارة النادي في أن يصبح “أول ناد في العالم تتخطى عائداته (السنوية) عتبة المليار يورو”.

وهيمن ريال لأعوام طويلة على صدارة أندية كرة القدم الأوروبية من حيث العائدات، الا أن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي تخطاه في العامين الأخيرين، بحسب تقديرات شركة “ديلويت” الاستشارية.

وصادقت الجمعية العمومية على عائدات موسم 2017-2018، والتي بلغت 750,9 مليون يورو، بزيادة قدرها 11,3 بالمئة عن الموسم السابق.

وأشار ريال الى أن هذه الزيادة هي الأعلى في رقم الأعمال منذ عام 2000.

وقدر ريال، حامل لقب دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، أن يحقق في الموسم المقبل عائدات تصل الى 752 مليون يورو.

 

أكمل القراءة »

ريال مدريد يحقق زيادة في إيراداته ويقترض لتطوير سانتياغو برنابيو…

جماهير الريال

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الأحد تحقيق إيرادات مرتفعة في موسم 2017-2018 بلغت 750,9 ملايين يورو، وأقر خطة اقتراض تصل كلفتها الى 525 مليونا، لتطوير ملعبه سانتياجو برنابيو.
وخلال اجتماع للجمعية العامة لنادي العاصمة، وافق المشجعون-المساهمون (المعروفون بـ "سوسيوس") على خطة لتمويل أعمال تطوير الملعب التاريخي للنادي، والتي من المقرر أن تبدأ في 2019 وتنتهي في 2022، من دون أن تؤثر على استضافته للمباريات.
وأوضح رئيس النادي فلورنتينو بيريز أن المشروع الذي كانت كلفته الأولية تقدر بـ 400 مليون يورو، سيكلف في نهاية المطاف 525 مليونا، وأن هذه القيمة سيتم اقتراضها، وتسديدها على فترة تقارب 30 عاما.
ومن المقرر ألا تعدل خطة التطوير عدد مقاعد الملعب الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج، الا أنها ستشمل بناء سقف متحرك و"غلاف" حديدي للملعب، وتوسيع المتحف واضافة مساحات جديدة للمطاعم ومتاجر. ولم يتطرق بيريز لمشروع إقامة فندق كان مطروحا في الخطة الأساسية.
وقال بيريز أمام الجمعية العمومية "نطلب الإذن للاستدانة بغرض تمويل تطوير ملعب سانتياغو برنابيو بقيمة يبلغ حدها الأقصى 575 مليون يورو، ولفترة قصوى تصل الى 35 عاما"، قبل أن توافق الجمعية على الطلب.
وكان من المتوقع أن يتم تمويل تطوير الملعب بناء على اتفاق "تسمية" بين ريال وشركة الاستثمارات البترولية الدولية ("آيبيك") الإماراتية، تقوم بموجبه الأخيرة بتوفير التمويل اللازم، مقابل إطلاق اسمها على الملعب.
الا أن تقارير صحافية أشارت في الأسابيع الماضية الى أن الاتفاق فشل.
وأوضح بيريز أن كلفة الاقتراض ستصل سنويا الى 25 مليون يورو، الا أن ذلك "لن يكون له أي تأثير على النشاط الرياضي"، وأن الملعب المطور سيعود على النادي بـ150 مليون يورو إضافية سنويا بعد إنجازه.
وعلى صعيد إيرادات ريال، أكد بيريز رغبة إدارة النادي في أن يصبح "أول ناد في العالم تتخطى عائداته (السنوية) عتبة المليار يورو".
وهيمن ريال لأعوام طويلة على صدارة أندية كرة القدم الأوروبية من حيث العائدات، الا أن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي تخطاه في العامين الأخيرين، بحسب تقديرات شركة "ديلويت" الاستشارية.
وصادقت الجمعية العمومية على عائدات موسم 2017-2018، والتي بلغت 750,9 مليون يورو، بزيادة قدرها 11,3 بالمئة عن الموسم السابق.
وأشار ريال الى أن هذه الزيادة هي الأعلى في رقم الأعمال منذ عام 2000.
وقدر ريال، حامل لقب دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، أن يحقق في الموسم المقبل عائدات تصل الى 752 مليون يورو.

أكمل القراءة »