المتهم بتسريبات بيريز يتبرأ منها.. ويؤكد: علاقتي وثيقة مع ريال مدريد

خوسيه أبيان المتهم بتسريب تصريحات فلورنتينو بيريز يتبرأ منها، ويؤكد على علاقته المميزة مع ريال مدريد.

تبرأ خوسيه أبيان، الصحفي الإسباني المتهم بتسريب تسجيلات فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الصوتية، من قيامه بنشرها، مؤكدًا أنه لا تربطه أي صلة بها.

ومؤخرًا، قامت صحيفة “إل كونفدنسيال” الرقمية الإسبانية بنشر عدة تسريبات صوتية لرئيس ريال مدريد، تعود تواريخها إلى ما بين عامي 2006 و2012، هاجم فيها بيريز عددًا من أساطير النادي، والمدربين، ووسائل الإعلام الإسبانية المختلفة.

ماذا قال إبيان عن اتهامه بتسريب تسجيلات بيريز؟

وأجرت قناة “العربية” الإخبارية مقابلة مطولة مع أبيان، أكد خلالها أنه ليس مصدر التسريبات الصوتية، وذلك رغم أن بعضها ظهر في كتابه الذي صدر قبل ست سنوات.

وأضاف أبيان: “لا أعلم من هي الجهة التي قامت بتسريب تلك التسجيلات، لطالما ربطتني علاقة جيدة مع ريال مدريد، وكنت دائمًا محل ثقة في النادي”.

وقال عن كونه صاحب حصة في الصحيفة التي سربت التسجيلات: “أعمل معهم كأي شخص آخر، ولا علاقة لي بالإدارة وليس لدي أي حصص فيها، أنا أعمل كما يعمل أي شخص آخر هناك”.

وتحدث الصحفي الإسباني عن بيان ريال مدريد الذي اتهمه صراحة بكونه مصدر التسريبات بقوله: “لا أعلم لماذا قالوا ذلك، ولا أعلم من هي الجهة التي سربت تلك التسجيلات، وتم تهديدي بالسجن، وبالتأكيد يجب أن أدافع عن نفسي”.

وبسؤاله عما إذا كان سيلجأ للقضاء ردًا على هجوم ريال مدريد، قال أبيان: “بالتأكيد لن أرفع قضية على ريال مدريد، لكن سأطلب دليلًا واحدًا على أنني طلبت عشرة ملايين يورو مقابل عدم نشر التسجيلات، ولن أتطرق أبدًا لذكر ريال مدريد”.

وفي ختام تصريحاته، قال أبيان: “التسريبات التي ظهرت ليست بخطورة ما تبقى من المعلومات التي ذكرتها في كتابي، أعتبر نفسي واحدًا من المتفرجين الذين ينتظرون باقي تسريبات الصحيفة”.

اقرأ أيضًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *