ماذا يقول القانون عن حالة طرد لاعب أتالانتا ضد ريال مدريد؟


مدريدي – أثير جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام بخصوص حالة الطرد التي شهدت مباراة ريال مدريد ضد أتالانتا في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقرر الحكم إشهار بطاقة حمراء في وجه ريمو فريلير مدافع أتالانتا إعاقة فيرلاند ميندي الذي كان منفرداً بالمرمى ويبحث عن التسجيل، وحدثت هذه اللقطة بحلول الدقيقة 17، الأمر الذي جعل البعض يرى القرار قاسياً بحق الفريق الإيطالي.

القانون ينصف ريال مدريد في لقطة الطرد

ولو راجعنا قوانين مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم التابع للفيفا، سنجد أن قرار الحكم صحيحاً بشكل مطلق، حيث تنطبق على الحالة جميع المعطيات التي يستحق عليها ريمو فريلير بطاقة حمراء.

وينص القانون “تحتسب البطاقة الحمراء عند منع هدف أو فرصة محققة للتسجيل بإيقاف اللاعب الذي يتحرك نحو مرمى الفريق المخالف عبر مخالفة تستوجب ركلة حرة”.

وعند النظر إلى لقطة فيرلاند ميندي، سنجد أنه كان منطلقاً بالكرة والأقرب إلى المرمى، ومتاح له خيار التسديد أو التمرير، قبل أن تتم إعاقته من الخلف بشكل متعمد، وبالتالي فهي بطاقة حمراء مستحقة ولا يمكن النقاش بها، لأن جميع الشروط المذكورة في القانون تنطبق تماماً على اللقطة.

تعرف على مزايا تطبيق مدريدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *