خاص .. جوارديولا: زيدان أبهرني لاعبًا ومدربًا ولن أوقع مع بديل لسيلفا

تصريحات خاصة من جوارديولا حول لقاء ريال مدريد ورحيل سيلفا

 

تحدث بيب جوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، في حوار خاص مع DAZN حول مواجهة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا ومنافسة ليفربول في الدوري الإنجليزي ورحيل دافيد سيلفا والعديد من القضايا الأخرى.

مانشستر سيتي انتصر بهدفين لهدف على ريال مدريد في ذهاب دور الـ16 على ملعب “سانتياجو برنابيو” مما يمنحه أفضلية التواجد في ربع النهائي.

ورحل سيلفا عن صفوف مانشستر سيتي بعد خوضه آخر مباراة أمام نوريتش سيتي في ظل اهتمام من لاتسيو بالحصول على خدماته.

وجاء الحوار كالتالي:

هل ترى نفسك غيرت تاريخ كرة القدم؟

“لا أعتقد ذلك، لقد تعلمت الكثير من المدربين واللاعبين الذي عملت معهم، وحاولت فقط الاستفادة من كل هذا لتطوير طريقتي”.

 

أثبت نفسك بصورة واضحة في الدوري الإنجليزي حتى أنّ طرق اللعب هناك بدأت في التغير لمواكبة مانشستر سيتي

“أعتقد أنّ هناك العديد من المدربين الأكفاء الذين تولوا العمل في الدوري الإنجليزي خلال العامين أو الثلاث سنوات الماضية، كما أنني ذهبت إلى ألمانيا قبل التوجه إلى إنجلترا وتعلمت الكثير هناك. الفرق الآن تلعب بصورة أقل مباشرة على المرمى لأن الوضع تغير، ففي الثمانينيات والتسعينيات كانت الملاعب رطبة وكان من الصعب التمرير على الأرض ولكن مع الوقت تغير ذلك. في برشلونة كنت ألعب بطريقة مختلفة وحينما ذهبت إلى بايرن ميونخ بدأت أهاجم بشكل آخر وكان لدينا طرق لإنهاء الهجمات مختلفة. دائمًا أقول إن مهارات اللاعبين هي ما تصنع الفارق”.

 

هل يمكن اعتبار ليفربول مع يورجن كلوب أصعب منافس واجهته؟

“نعم، وبمسافة كبيرة عن أي فريق آخر وبالتحديد الموسم الماضي والحالي. لقد حطم ليفربول كل الأرقام ولو جعلته يفرض أسلوبه فلن تستطيع تحقيق أي شيء، كما أنّه فريق يستغل المساحات بأفضل صورة ممكنة سواء في الهجوم أو الدفاع، إنّه يمتلك قوة في الاستراتيجية وعلى المستوى العقلي والبدني وهو أكثر فريق أبذل مجهودًا كبيرًا للتفكير في حلول للتغلب عليه. قلت دائمًا إن ريال مدريد فريق قوي تاريخيًا وحينما لعبت أمامه وضد مدربين مثل مانويل بيليجريني وجوزيه مورينيو تطورت كثيرًا ولكن يبقى ليفربول هو الفريق الذي أرهقني طوال مسيرتي التدريبية”.

 

كيف ترى شكل كرة القدم بعد جائحة كورونا؟

“سوف أستعين بما قاله مارسيلو بيلسا بأنّه لا يجب أن نفكر في الموضوع بطريقة الهواة ونحاول العمل فقط، الآن المشكلة أكبر من كرة القدم ولكن كل شيء معطل بما في ذلك محلات الأزياء والمطاعم وكل من يعمل في مجالات ترفيهية مثل الموسيقى ومحلات الكتب. الفيروس لا يزال موجودًا والأمور لم تنته بعد وعلينا التأقلم لكي نستطيع العيش وتفادي الأزمات الاقتصادية وكل ما نستطيع فعله انتظار الطب لإيجاد العلاج الذي يعيد حياتنا لما كانت عليه بشكل أو بآخر”.

 

ما هي خطتك للتوقيع مع بديل لسيلفا؟

“لن أوقع مع أحد، سيلفا كان لاعبًا بإمكانيات رائعة ومن الصعب إيجاد مماثل له يمتلك نفس مقوماته الفريدة، فهو لاعب قادر على التحرك في المساحات الضيفة ويجب الفراغ حتى ولو في خرم إبرة ولقد أبهرني كثيرًا طوال السنوات الماضية في كل مباراة يشارك فيها”.

David Silva Pep Guardiola Manchester City 2020

من الذي يعجبك أكثر، زيدان المدرب أم اللاعب؟

“الاثنان، كلاعب كان … لقد تمنيت أن ألعب مثله، وكنت سيئ الحظ لأجد نفسي ألعب ضد منتخب فرنسا وكانت الأمور صعبة جدًا بالنسبة لي. في العديد من المرات كنت أعبر عن إعجابي بما يقدمه وكان البعض لا يصدق ذلك كونه لاعبًا لريال مدريد ولكن كنت أستمتع بطريقة لعبه بالتأكيد. أما كمدرب، فقد حقق لقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات على التوالي وفاز بالدوري الإسباني مرتين أمام برشلونة الذي سيطر على اللقب المحلي لعدة سنوات وبالتالي هذا يُظهر قدراته بالتأكيد”.

 

هل نسبة تأهل مانشستر سيتي 50%؟

“لقد حققنا نتيجة إيجابية في الذهاب، ولكننا لو اعتمدنا على ذلك في الإياب سوف نجد صعوبة في التأهل ولذلك علينا تقديم 95 دقيقة بأفضل ما لدينا وتجاهل ما حدث في لقاء سانتياجو برنابيو، لأن الفرق الكبيرة مثل ريال مدريد أو برشلونة أو بايرن ميونخ والتي تمتلك خبرة في البطولة تستطيع قلب الطاولة والعودة في النتائج. الأمر يشبه ما حدث أمام آرسنال، فنحن لعدة سنوات كنا نفوز على الجانرز ولكن في لقاء واحد -بغض النظر سواء لعبنا جيدًا أم سيئًا -خسرنا. لن نقوم بأي تغييرات كبيرة على صعيد الخطط لمفاجئة ريال مدريد ولكننا سنحاول اللعب بأفضل ما لدينا ونعلم أنّ المباراة ستكون صعبة للغاية”.

 

ما الذي يعنيه فوز مانشستر سيتي بدوري أبطال أوروبا بالنسبة لك؟

“علينا الفوز أولًا لكي أحدد شعوري. لقد حاولت في الموسم الأول والثاني والثالث وهذه تجربتي الرابعة، إن استطعنا التواجد في البطولة إذًا يجب علينا الفوز بها وحتى مع مرات الفشل كنا نحاول بصورة مستمرة. لقد حققت البطولة من قبل لأنني امتلكت فريقًا قويًا ولاعبين على أعلى مستوى ولذلك يهمني أن أكرر الإنجاز وأنا أقدم شكل الفريق المعتاد، فلا قيمة لتحقيق أي شيء إن لم يكن نابعًا من أفكارك وقناعاتك. لقد واجهنا في عديد المناسبات سوء حظ أو قرارات من تقنية الفيديو التي حرمتنا من الاستمرار في البطولة، ولكن أكثر شيء محبط ألا تكون نفسك لأنّه في حال الخسارة فلن تشعر بأنك حققت أي شيء. لقد تعودت أنه بعد أي خسارة وقضاء ليلة سيئة أو بعد أي انتصار واستمتاع بالنجاح عليّ أن أستيقظ لأفكر في تحقيق اللقب مرة أخرى أو المحاولة مجددًا حتى أنجح. هذه هي الطريقة الأنسب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *