الرئيسية / App / هل تعتبر لقطة فالفيردي.. قبح كروي أم لقطة العام؟

هل تعتبر لقطة فالفيردي.. قبح كروي أم لقطة العام؟

فالفيردى

قرر الأوروجوياني فيدريكو فالفيردي لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، التضحية بنفسه في مواجهة أتلتيكو مدريد وقرر القيام بتدخل عنيف على حدود منطقة الجزاء ضد المهاجم ألفارو موراتا في الدقيقة 115 من عمر المباراة مما تسبب في نيله البطاقة الحمراء المباشرة إثر منعه من موراتا بالانفراد بمرمي تيبو كورتوا حارس الريال، في المباراة التي أقيمت على ملعب “الجوهرة المشعة” بمدينة جدة ب المملكة العربية السعودية.
لاعب الوسط الشاب قام بتدخل ذكي للغاية، حيث أنقض بكل قوة على موراتا المنفرد ومنعه من هدف محقق، وساهمت هذه العرقلة في بقاء ريال مدريد على قيد الحياة في كأس السوبر الإسباني ولجوء الفريقين لركلات الترجيح مما تسبب في فوز ريال مدريد ب لقب السوبر الإسباني للمرة الحادية عشر في تاريخه، بنتيجة أربعة ركلات مقابل ركلة واحدة ل أتلتيكو.
 
0324d9f1-5abd-4d70-b469-ea0c2496bfb8
 
يقدم فيدريكو فالفيردي عروضا أقرب للكمال الكروي بقميص ريال مدريد في الموسم الحالي رغم كونه كان قريبا من الرحيل ل نابولي الإيطالي، بطلب من المدير الفني ل نابولي كارلو أنشيلوتي في ذلك الوقت في الصيف الماضي، لكن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان رفض رحيله مؤكدا أهميته بالنسبة للفريق، في الرسم الخططي للفريق الملكي. 
فالفيردي هو ناقل الكورة في وسط ميدان ريال مدريد، هو من يساعد كاسيميرو على أداء الواجبات الدفاعية، وكذلك يساعد لوكا مودريتش في تأدية مهامه الهجومية.
فالفيردي تحول من لاعب يطالب بمهمة نقل الكورة في منتصف الميدان، إلى لاعب لا يتوقف عن كسر هجمات المنافس ويضغط بشكل مستمر على الخصم، لعب ارتكاز مساند وارتكاز صريح ووسط دفاعي، وجناح أيمن في بعض الأحيان، فالفيردي نال ثقة زيدان لكونه يقدم كل ما لديه ويفعل كل شيء يخص مركزه وأحيان كثيرة يزيد علي مهام مركزه.
كان أمر طبيعي أن يقرر زين الدين زيدان استنزاف اللاعب حرفيا في كل لقاء بسبب ما يمتلكه من مجهودات كبيرة، أثبت جدارته بشكل سريع وكامل ليصبح عنصر أساسي وهام لا غنى عنه تبني عليه خطة وتشكيلة ريال مدريد كما استحق تماما الفوز بجائزة رجل نهائي كأس السوبر الإسباني.
وعلى الرغم من أن عام 2020 لايزال في بدايته، ولكن مما لا شك فيه أن لقطة فالفيردي المثيرة للجدل وعرقلته ل موراتا، تستحق أن تكون لقطة العام، ولكن من المؤكد أن عام 2020 لايزال طويلاً، وسوف تحدث فيه الكثير من اللقطات المثيرة للجدل، ولكن لقطة فالفيردي حققت لقب السوبر الإسباني ل ريال مدريد، وهو في آمس الحاجة لذلك اللقب الغالي.
ولكن علي عكس المتوقع، أكد دييجو سيميوني المدير الفني ل أتلتيكو مدريد، أن ما قام به فالفيردي كان التدخل الصحيح في الوقت المناسب بالنسبة لفريقه، لقد كانت اللقطة الأهم في المباراة، أخبرت فالفيردي وهو يخرج من المعلب عقب الطرد مباشرة، أن أي لاعب آخر سيفعل ما قام به إن وقع في هذا الموقف، وأعتقد أن حصوله على جائزة أفضل لاعب في المباراة، منطقي تمامًا، لأن تدخله هذا منح الفوز لريال مدريد.
وأكد ذلك زين الدين زيدان المدير الفني للفريق، ورئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز، أن ما قام به فيدريكو فالفيردي كان رد الفعل المناسب في الوقت المناسب وكذلك المكان المناسب.
 
1f03ccd8-2051-4ed5-b2b2-4e1b483b62a0
 
رغم قبح اللقطة التي قام بها فالفيردي تجاه موراتا لكنه استحق أن يصفق له الجميع من محبي و عشاق الريال في أرجاء العالم بسبب دهاء اللاعب وتصرفه العقلاني الذي منح ريال مدريد بطولة كان ينتظرها عشاقه بفارغ الصبر.
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *