تفوق ريال مدريد على أتلتيكو مدريد أمس في ديربي العاصمة الإسبانية، بكأس السوبر المحلي، في المملكة العربية السعودية، بركلات الترجيح.

البطولة الحادية عشر من هذه المسابقة لريال مدريد، والعاشرة لزين الدين زيدان مع النادي الملكي، جميعها أرقامًا قياسية حققها زيزو وأولاده أمس.

الأهم هو كيفية تتويج ريال مدريد، حيث كانت عن طريق ركلات الترجيح، وهي نفس الطريقة التي فاز بها الملكي على الروخي بلانكوس في 2016 بأول بطولات زيزو، دوري أبطال أوروبا بملعب سان سيرو.

طالع أيضًا.. شكوك حول لحاق راموس بمباراة ريال مدريد وإشبيلية

لم يفشل ريال مدريد وسجل 4 ركلات في حين أن أتلتيكو أهدر ركلتين، ولكن ما هو سر تميز ريال مدريد؟.

شبكة “ABC” الإسبانية، كشفت السر، بعد أن كان اختيار كارفخال مفاجئًا في البداية، لكنه سجل بطريقة رائعة، وفي المقابل أهدر ساؤول الأولى لأتلتيكو مدريد.

وأشارت الشبكة، بأن كورتوا نظر على الورقة التي كتب سيميوني عليها أسماء قائمة مسددي ركلات الجزاء للروخي بلانكوس، وشاهد اسم توماس بارتي.

كورتوا تصدى لركلة جزاء بارتي بعدما عرف أين سيسدد من خلال سؤاله لزملائه في الفريق، ولذلك كان سعيدًا للغاية بعد أن منعه من التسجيل.

وأشارت الشبكة، إلى أن كورتوا تدرب منفردًا على ركلات الترجيح خلال تمرينات ريال مدريد، تحسبًا إلى أن تصل المباراة إليها، وهو ما حدث.

ريال مدريد كان بلا أي أخطاء على الإطلاق، سجل جميع الركلات الأربعة، ولم يتمكن أوبلاك من أن يوقف أي لاعب، كارفخال بدأ ثم رودريجو الذي سدد بعد طلب من توني كروس، ثم لوكا مودريتش، والقائد راموس يحسمها.