أكد مدرب فريق أتلتيكو مدريد، دييجو سيميوني، أن لحظة تدخل لاعب ريال مدريد فيديريكو فالفيردي ضد ألفارو موراتا كانت اللحظة التي حسمت مباراة الأمس في نهائي كأس السوبر الإسباني.

وفاز ريال مدريد بركلات الترجيح بنتيجة 4-1.

وحصل فالفيردي على بطاقة حمراء في الدقيقة 115 بسبب عرقلته لموراتا عندما كان الأخير متجهًا إلى مرمى ريال مدريد في هجمة واعدة.

شاهد لحظة طرد فالفيردي

وقال سيميوني في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “تلك الواقعة كانت أهم لحظة في المباراة، لقد أخبرت فالفيردي أن أي شخص كان سيفعل ما فعله أيضًا”.

وأضاف الأرجنتيني: “أعتقد أن حصول فالفيردي على جائزة رجل المباراة أمر منطقي على مستوى العالم لأن فالفيردي حسم المباراة لصالح ريال مدريد بتصرفه هذا تجاه موراتا”.

وواصل: “لقد بدأنا بشكل جيد في المباراة في الدقائق الـ 20 – 25 الأولى، ريال مدريد تحسن في الدقائق الـ 15 الأخيرة من الشوط الأول”.

وتابع: “في الشوط الثاني الوضع تغير، لقد حصلوا على فرص، لكننا كنا دائمًا في وضع جيد مع العديد من الهجمات الجيدة التي قمنا بها على مرماهم”.

واختتم: “كانت اللحظة الأكثر أهمية في المباراة هي تصرف فالفيردي الذي اتخذ قرارًا عادلاً لفريقه ومنعنا من أن يكون لدينا فرصة لتسجيل هدف كان سيحسم المباراة”.