اعترف سيرجيو راموس بأنه كان سيحاول لعب ركلة الجزاء على طريقة بانينكا لو لم يصب في كاحله خلال نهائي كأس السوبر الإسباني.

وسجل قائد ريال مدريد ركلة الجزاء الحاسمة لفريقه في المباراة التي فاز فيها الميرنجي على أتلتيكو مدريد وتوج بالسوبر الإسباني.

وقال راموس في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا: “إنني دائمًا ما آخذ ركلة الجزاء الرابعة بسبب تفاؤلي بذلك، وليس لأنه تم اختياري للعب ضربة الفوز”.

وأضاف: “كنت خططت لتسديد ركلة الجزاء على طريقة بانينكا لكن كاحلي لم يكن مستعدًا بسبب الركض كثيرًا، كنت خائفًا بعض الشيء، ومع مرور الوقت ازداد الألم”.

وأكد قائد الميرنجي: “ولكن بمجرد دخولك اللعبة ومعرفة أن هناك الكثير لتلعبه، فإنك تنسى الألم، دعونا نأمل ألا يستغرق الأمر وقتًا طويلاً للتعافي”.

وصل ريال مدريد إلى ركلات الترجيح بعشرة لاعبين بعد طرد فيدي فالفيردي لعرقلته ألفارو موراتا، وسئل راموس عما إذا كان سيقوم بنفس تصرف زميله.

وأجاب راموس: “نعم، أعتقد أن أي لاعب في فريقنا كان سيفعل ذلك في هذا الموقف، كان هذا التحرك مفتاح المباراة ويجب أن يوقفه”.

اقرأ أيضًا.. زيدان: فالفيردي حاضر ومستقبل ريال مدريد.. وارتكب خطأ فادحًا بصورة جيدة

واستطرد راموس: “تُظهر الجوائز نجاح النادي أكثر من مجرد كلمات، إنه النادي الأكبر والأكثر نجاحًا في العالم لسبب ما، والسبب في ذلك هو إنه فاز عبر تاريخه جيلًا بعد جيل، ولهذا السبب فإن ريال مدريد كبير جدًا”.

وأتم راموس: “أنا أكبر سناً الآن وصبور للغاية على المستوى الشخصي، إنه يوم خاص بالنسبة لي، عندما تأتي الجوائز في السنوات الأخيرة من مسيرتك المهنية، فإنك ترى ذلك بطريقة مختلفة، إنه تحدٍ دائمًا أن أكون اللاعب الأكثر فوزًا بالألقاب في التاريخ ودعنا نأمل أن أتمكن من ذلك”.

شاهد ركلات الترجيح في مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد: