الرئيسية / App / هل يستطيع كريم بنزيما أن يُمثل منتخبًا آخر غير فرنسا؟

هل يستطيع كريم بنزيما أن يُمثل منتخبًا آخر غير فرنسا؟

يُعاني كريم بنزيما بصورة واضحة وأصبح من غير الممكن أن يشارك مع منتخب فرنسا، فهل من الممكن أن يشارك مع منتخب آخر خصوصًا وبعد إعلانه عن رغبته في ذلك؟

يُعد كريم بنزيما واحدًا من أكثر المهاجمين نجاحًا وانتاجًا في عالم كرة القدم في السنوات الأخيرة، وعلى مدار العقد الماضي، دائمًا ما كان عنصرًا هامًا ومتألقًا مع ريال مدريد.

ولكن على الرغم من نجاحه على صعيد الأندية، بتحقيقه أربع بطولات لدوري أبطال أوروبا ولقبين للدوري الإسباني إلى جانب أربعة ألقاب لكأس العالم للأندية، فإن ذلك لم ينعكس على مسيرته الدولية مع منتخب فرنسا.

المهاجم المدريدي غاب عن كأس الأمم الأوروبية 2016، عندما هُزمت فرنسا صاحبة الضيافة في النهائي على يد البرتغال بهدف نظيف، وأُجبر أن يتابع بحسرة وحسد تتويج الديوك بكأس العالم 2018 بروسيا وهو يجلس في منزله وليس ضمن قائمة ديديه ديشان.

ومع وجود صعوبة في أن يلعب بقميص فرنسا مجددًا، كانت هناك اقتراحات بأن يلعب لمنتخب آخر، ولكن هل هذا ممكن؟ جول يلقي نظرة على القصة برمتها.

بنزيما معرض للسجن بعد رفض استئنافه بشأن قضية ابتزاز فالبوينا

لماذا لا يلعب كريم بنزيما لمنتخب فرنسا؟

بدأت أزمة بنزيما مع منتخب فرنسا نتيجة نزاع حاد مع زميله ماتيو فالبوينا بسبب شريط جنسي للأخير، وذلك في عام 2015.

لم يشارك مهاجم ريال مدريد في المنتخب الفرنسي منذ ذلك الحين، حيث اتخذ نويل لو جرايت رئيس الاتحاد الفرنسي قرار بصورة غير رسمية بأنه لن يتم استدعاء بنزيما من جديد للمنتخب.

على الرغم من تأكيدات العديد من أساطير الكرة الفرنسية، وعلى رأسهم زين الدين زيدان، بأن بنزيما يستحق التواجد مع منتخب فرنسا، لكن يُصر لو جرايت أن مغامرة البنز مع الديوك قد انتهت.

أثار هذا التصريح حالة من الغضب العارم لدى بنزيما، والذي رد من خلال تغريدة قوية عبر حسابه على تويتر، طالب فيها بأن يتم السماح له بتمثيل منتخب آخر.

كتب بنزيما “نويل، أعتقدت أنك لم تتدخل في قرارات المدرب! يجب عليك أن تعلم أنني وحدي من سأقرر متى تنتهي مسيرتي الدولية. إذا تعتقد أنني انتهيت، فدعني ألعب مع منتخب آخر وسنرى.”.

Karim Benzema France

ما هي المنتخبات التي يمكن لكريم بنزيما أن يمثلها؟

بنزيما مؤهل فقط لتمثيل المنتخب الفرنسي، والسبب وراء ذلك أنه حظى بمسيرة طويلة مع المنتخب الفرنسي الأول، مما يعني أنه لا يستطيع اللعب لمنتخب آخر.

تُجزم قواعد الاتحاد الدولي “فيفا” بهذا الأمر، حيث تقول أنه وبمجرد أن يلعب اللاعب مباراة واحدة مع المنتخب الأول لأي دولة، فبالتبعية لا يمكنه أن يلعب لمنتخب آخر.

بالإضافة إلى فرنسا، فكان من الممكن أن يُمثل بنزيما منتخب الجزائر، ويرجع ذلك إلى أصوله من ناحية الأب والتي تنحدر للجزائر.

عند بداية بروز نجم بنزيما في 2006، اتصل به الاتحاد الجزائري وحاول أن يقنعه باللعب للخضر، لكن بنزيما رد بكلمات واضحة، حيث قال حينها “الجزائر هي بلد والدي وفي صميم قلبي، ولكنني سألعب مع منتخب فرنسا.”.

في الوقت نفسه، فإن جمال بلماضي، مدرب الجزائر، أجاب عند سؤاله إذا ما أُتيحت الفرصة لبنزيما بأن يمثل الجزائر الآن بقوله “أنا سعيد جدًا باللاعبين الحاليين في قائمة المنتخب.”.

إضافة إلى الجزائر، فلو كان بنزيما لم يشارك مع منتخب فرنسا الأول، لكان من الممكن أن يتحصل على الجنسية الإسبانية ويلعب لمنتخب إسبانيا نتيجة المدة الطويلة التي قضاها في مدريد.

بنزيما يقطن في إسبانيا منذ أكثر من 10 سنوات، ووفقًا للقانون الإسباني فإن هذه المدة كافية لكي يُقدم طلبًا للحصول على الجنسية الإسبانية ومن ثم يمكنه أن يمثل اللا روخا في ظروف مختلفة عن الحالية.

هيرنانديز يتمنى مزاملة أخيه في فرنسا

Karim Benzema Real Madrid 2019-20

هل من الممكن أن يُغير كريم بنزيما المنتخب الذي يمثله؟

لسوء حظ بنزيما، فإن الأمر من غير المرجح أن يحدث على المدى القريب، إلا إذا أصدر الفيفا قرارًا استثنائيًا لصالح بنزيما فقط.

حقيقة أنه لعب بقميص المنتخب الفرنسي الأول ولفترة طويلة تجعل من غير الممكن أن يحوّل ولائه إلى منتخب آخر وذلك وفقًا للقواعد الأهلية المطبقة عالميًا من الفيفا.

تم تأييد موقف الفيفا بعدم تغير اللاعب لمنتخب بلاده من قبل محكمة التحكيم الرياضية “الكاس” عندما رفضت أن يتحول منير الحدادي من تمثيل منتخب إسبانيا إلى تمثيل منتخب المغرب.

لعب لاعب برشلونة الأسبق مرة واحدة فقط مع منتخب إسبانيا في عام 2014، وتمنى أن تتاح له الفرصة لتمثيل المنتخب المغربي، لكن الفيفا رفضت ثم رفض محكمة التحكيم أيضًا.

لعب بنزيما مع منتخب فرنسا 81 مباراة دولية وسجل 27 هدفًا وهو رقم قياسي يضعه ضمن أكثر 10 هدافين في تاريخ الكرة الفرنسية.

كانت آخر مباراة لعبها في عام 2015 أمام أرمينيا وقد سجل فيها هدفين.

وبشكل عام، ووفقًا لقواعد الفيفا، فإن حالة واحدة قد تمنحه فرصة أن يُغير انتمائه الدولي، وذلك عبر أن يفقد الجنسية الفرنسية دون إرادته أو موافقته.

إذا فشل ذلك، فسيتطلب الأمر تدخلًا من الفيفا من خلال أن يُصدر قرارًا استثنائيًا لصالحه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *