الرئيسية / App / رودريجو وفالفيردي يقودان ثورة التغيير في ريال مدريد…

رودريجو وفالفيردي يقودان ثورة التغيير في ريال مدريد…

رودريجو

رحل الفرنسى زين الدين زيدان عن تدريب ريال مدريد الإسبانى فى أعقاب الفوز ببطولة دورى أبطال أووربا الثالثة عشر فى 2018 فى نهائى كييف أمام ليفربول الإنجليزى، لأنه أراد إحداث ثورة لم يرها ممكنة بسبب سياسات النادى تُغير من جلد المجموعة التى منحت النادى 4 ألقاب فى دورى الأبطال بين 2014 و 2018.

تغيير المجموعة كان بسيطًا بالرغم من خروج زيدان فلم يصل ذلك التغيير للجيل الذهبى الثالث فى تاريخ ريال مدريد بدورى الأبطال مع المدرب السابق جولين لوبيتيجى الذى لم يحظَ بوقتٍ لإحداث تغييرات أو سانتياجو سولارى الذى هدد باستبعاد النجوم الكبار أو زيدان فى آخر مراحل موسم 2018/19.

قبل بداية هذا الموسم، أصر المدرب على تعاقدٍ سيغير برأيه وجه الفريق إلا أن يونايتد لم يفكر قط بالتخلي عن بول بوجبا فتحتم على زيدان البحث فى الفالديبيباس ليجد فيدى فالفيردى المتواجد بالنادى منذ 2016 بعدما وصل للكاستيا بعد فترةٍ قصيرة على صعود زيدان للفريق الأول.

وجد صفقةً منذ الصيف الماضى، رودريجو جوس الذي تعاقد معه النادى الملكى فى صيف 2018 وتوقع الجميع أن يقضى الموسم متنقلًا بين الكاستيا والفريق الأول كما كان الحال بالنسبة إلى فينيسيوس الموسم الماضى.

اليوم، بات الأوروجويانى والبرازيلى الوجهان الجديدان لمدريد القديم، باتا بمثابة هواء جديد لفريقٍ يتواجد فيه 7 أساسيين من فريق ثلاثية دورى الأبطال، فقط الثنائى الشاب والثنائى البلجيكى تمكنوا من دخول تشكيلة زيدان.

وظهر جليا تألق الثنائى فى لقاء جلطة سراى الأخير فى دورى أبطال أوروبا، والذى حسمه الميرينجى بستة أهداف كاملة، كان نصيب رودريجو منها ثلاثية.

تعليق واحد

  1. قبل ثواني من الهدف الاول لرودريغو تابعو فالفيردي وهو يرسم الهدف من البدايه..مشهد يوضح عقليةكرويه وفنيه كبيره..
    ان شاءالله يتواصل ابداع مستقبل ريال مدريد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *