الرئيسية / App / الكشف عن المخاطر الأمنية التي أدت لتأجيل الكلاسيكو

الكشف عن المخاطر الأمنية التي أدت لتأجيل الكلاسيكو

تفاصيل جديدة توضح سبب قرار لجنة المسابقات تأجيل الكلاسيكو

 

كشفت تقارير صحفية عن السبب الحقيقي وراء قرار لجنة المسابقات تأجيل الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد والذي كان مقررًا إقامته يوم 26 أكتوبر الماضي في ملعب “كامب نو”.

رابطة الليجا طلبت نقل اللقاء إلى “سانتياجو برنابيو” وهو ما قُوبل بالرفض وتم تأجيل المباراة إلى يوم 18 ديسمبر المقبل.

وذكرت صحيفة “الموندو” الإسبانية أنّ رابطة الليجا علمت أنّ جماعة تسمى “لجنة الدفاع عن الجمهورية” قررت استغلال الكلاسيكو لتوجيه رسالة سياسية للمطالبة بالاستقلال عن المملكة.

وأوضحت أنّ خطة اللجنة كانت قطع الطريق على حافلة ريال مدريد وحرمان الفريق الزائر من الوصول إلى الفندق بجانب أعمال تخريب لأجهزة الاتصالات المخصصة لنقل المباراة تلفزيونيًا.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ لجنة المسابقات رأت أنّ القرار الأفضل هو عدم خوض المباراة يوم 26 أكتوبر وتجنب زيادة الشحن الجماهيري ومحاولة حل الأزمة.

جدير بالذكر أنّ رئيس رابطة الليجا، خافيير تيباس، أشار إلى إمكانية خوض المباراة في الواحدة ظهرًا حتى لا تتعارض مع بطولة كأس الملك وهو ما اعتبره رئيس الاتحاد، لويس روبياليس، أمرًا سخيفًا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *