الرئيسية / App / مارسيلو يواجه تحدياً جديداً في ريال مدريد

مارسيلو يواجه تحدياً جديداً في ريال مدريد

مدريدي – يعيش النجم البرازيلي مارسيلو، الظهير الأيمن لفريق ريال مدريد، موسمه الرابع عشر في ملعب “سانتياجو برنبيو”، وذلك منذ وصوله في سن 18 عاماً، تحديداً في عام 2007 لخلافة مواطنه روبرتو كارلوس.

وسلطت صحيفة “ماركا” الإسبانية على زاوية في مسيرته مارسيلو مع ريال مدريد، وتتعلق بانتزاعه المركز الأساسي من كل لاعب في مركزه مر على ريال مدريد منذ روبرتو كارلوس حتى الفرنسي ثيو هيرنانديز، حيث فشل الجميع في هذه المهمة باستثناء البرتغالي فابيو كوينتراو.

وكانت بداية مارسيلو في مركز خط الوسط الأيسر في ظل وجود الأرجنتيني جابرييل هاينزة في مركز الظهير الأيسر، وفي موسم 2007-2008 ساهم بلقب الدوري الإسباني مع المدرب الألماني بريند سوشتر، حيث خاض 24 مباراة ولعب 2094 دقيقة.

ولم يؤثر تبديل المدربين على مركز اللاعب البرازيلي في تشكيلة ريال مدريد، البداية من شوستر ومن ثم خواندي راموس ومانويل بيلجريني.

وحاول عدد من اللاعبين خطف مركز مارسيلو مثل الهولندي ريستون درينتي والإسباني أرفارو أربيلوا، واستطاع فابيو كوينتراو اللعب أساسياً رفقة مورينيو بعد انضمامه في عام 2010.

وتم التوقيع مع كوينتراو بطلب من مواطنه المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وكان اللاعب يخطف مركز مارسيلو في الكثير من المباريات، لكن مع قدوم كارلو أنشيلوتي انتهت المنافسة مع اللاعب البرتغالي.

واستمر مارسيلو أساسياً مع قدوم رافائيل بينيتيز في موسم 2015-2016، ومن ثم حقبة زين الدين زيدان الأولى، إلا أن انخفاض مستواه جعل المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري يمنح الفرصة للشاب سيرجيو ريجيلون في الموسم الماضي.

وكانت عودة زيدان مثل “قبلة الحياة” بالنسبة لمارسيلو الذي عاد للعب أساسياً، إلا أن مركزه غير مؤكد في حال كانت نتائج الفريق مخيبة، خاصة مع التعاقد مع الفرنسي فيرلاند ميندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *