كشف قائد ريال مدريد سيرجيو راموس، عن خططه المستقبلية، أو بالأحرى خطوته القادمة بعد انتهاء دوره مع النادي الملكي، وذلك في الجزء الخاص من حديثه عن مستقبله في فيلمه الوثائقي “قلب راموس”، الذي بدأ تصويره منذ أكثر من أربعة أشهر. وعن خططه بعد مغادرة “سانتياغو بيرنابيو”، قال بطل العالم وأوروبا سابقًا: “في الحقيقة لا أستبعد أن أكون مدربًا في المستقبل، لكن حتى هذه اللحظة، ما زالت أرى نفسي قائدًا لريال مدريد والمنتخب الإسباني، وآمل أن أبقى كذلك وأفوز بالألقاب حتى اعتزال اللعبة”. من جهة أخرى، تحدث عن أكثر المدربين الذين تركوا بصمة في مسيرته الاحترافية، قائلاً: “المدرب الأهم في مسيرتي؟ قولاً واحدًا خواكين كاباروس لأنه أول من أعطاني فرصة اللعب مع فريقه إشبيلية الأول في الليغا، وبطبيعة الحال تعلمت من كل المدربين الذين عملت معهم”. واختتم: “لا أنسى كذلك لويس أراغونيس، كونه منحني فرصة العمر بالدفاع عن ألوان المنتخب في سن 18 عامًا، ودائمًا وأبدًا أشكر كارلو أنشيلوتي وزين الدين زيدان، الذي جعلني أعيش أفضل وأروع لحظاتي كلاعب بعد الفوز بهذا الكم الهائل من البطولات، وأتمنى أن تمتد سنواتي مع زيدان لأنهي معه مسيرتي في البيرنابيو”.