أوضح سيرجيو راموس، قائد فريق ريال مدريد الإسباني أنه يعتزم الاتجاه للتدريب بعد إنهاء مسيرته الكروية.

وأجرى راموس مقابلة صحيفة، نشرتها صحيفة “آس” الإسبانية، تحدث خلالها عن عدة أمور.

وقال راموس بشأن موعد اعتزاله: “أرى نفسي في ريال مدريد لبضع سنوات أخرى، أنا أستمتع بكرة القدم. ولهذا، أبذل جهداً هائلاً للحفاظ على مستواي البدني، وأحيط نفسي بأفضل اللاعبين”.

وأضاف: “ما زلت أرى نفسي أقود الفريق، كلا من المنتخب الوطني وريال مدريد، ومحاولة الفوز بالألقاب، لا أستطيع أن أخبركم بما سيحدث غدًا، لكني أود الاستمرار في عالم الرياضة، وأنا لا أستبعد أن أكون مدربًا غدًا، لكن من الجرأة أن أقول ذلك، سنرى”.

وواصل راموس بشأن المدربين في مسيرته الكروية: ” مسيرتي الكروية هي لغز أحزن فيه كثيرًا على من يثقون بي عمياء ولأولئك الذين لا يثقون بي على الإطلاق”.

وأكمل: “تعلمت من الجميع لكن إذا كان عليّ اختيار واحدًا، فسيكون خواكين كاباروس الذي منحني فرصة الظهور لأول مرة في الليجا مع إشبيلية”.

واستطرد راموس: “ثم لويس أراجونيس، صاحب الفضل في ظهوري لأول مرة في المنتخب الوطني الإسباني، بعمر 18 عامًا فقط”.

وتابع: “في السنوات الأخيرة، كارلو أنشيلوتي وزيدان، كلاهما جعلاني أعيش مرحلة رائعة من التتويج بالبطولات، أتمنى أن تطول هذه السنوات مع زيدان وأن أنهي مسيرتي في ريال مدريد”.

وبشأن نتائج الفريق السيئة في الموسم الماضي، أكد راموس: “كانت السنة الماضية صعبة من الناحية المهنية والشخصية، حين تتعرض للهزيمة يؤثر ذلك عليك”.

Share