الرئيسية / App / رونالدو يتغنى بزيدان ويؤكد: لقد ساعدني كثيراً في ريال مدريد

رونالدو يتغنى بزيدان ويؤكد: لقد ساعدني كثيراً في ريال مدريد

مدريدي – كشف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس الإيطالي الحالي، وريال مدريد الإسباني السابق عن علاقته بمدربه الفرنسي السابق زين الدين زيدان، مشيراً إلى أنه يكن له كل التقدير والاحترام، حيث ساعده كثيراً في المرينجي.

كريستيانو رونالدو مع زيدان حققا الكثير من النجاحات في ريال مدريد، وفاز المرينجي بكل شيء في تلك الحقبة الرائعة، قبل أن يقرر النجم البرتغالي الرحيل في الصيف الماضي عن الريال، وبعدها قدّم زيدان استقالته، ولكنه عاد مرة أخرى لتولي مسؤولية تدريب الريال.

وتحدث كريستيانو رونالدو حسب صحيفة “ماركا” الإسبانية عن زيدان قائلاً “الثقة التي يحتاج إليها اللاعب لا يستمدها من نفسه فقط، بل من اللاعبين المحيطين به، ومن المدرب أيضاً”.

وأضاف “يجب أن تشعر أنك جزء مهم في المجموعة، وزيدان جعلني أشعر بذلك”.

وتابع “زيدان ساعدني كثيراً في ريال مدريد، وأنا بالفعل كنت أكن له كل الاحترام والتقدير، ولكن عندما عملت معه جعلني أعجب به أكثر، وهذا بسبب سماته كشخص، كيف يتحدث، وكيف يقود الفريق، وكيف عاملني”.

وأكمل “لقد أخبرني، كريس، استرخ واخرج وألعب كما تلعب، أنت الشخص الذي سيحدث الفارق”.

مدريدي – أُسدل الستار بشكلٍ رسمي عن قائمة المرشحين لجائزتي أفضل لاعب وأفضل مدرب في البرتغال للعام الحالي 2019.

ويمنح في كل عام جائزة ” Quinas de Ouro” والتي تمنح لأفضل لاعب ومدرب في البرتغال ، وسيتم الكشف عن أفضل لاعب في العام الحالي في العاصمة البرتغالية لشبونة في الثاني من شهر سبتمبر.

وتعتبر هذه النسخة الرابعة للجائزة .

وتضم قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب كل من :

كريستيانو رونالدو (يوفنتوس).

جواو فيليكس (أتلتيكو مدريد – بنفيكا).

برناردو سيلفا (مانشستر سيتي).

برونو فيرنانديز (سبورتينج لشبونة).

روبن نيفيز (ولفرهامتون).

وبالنسبة للمرشحين لجائزة أفضل مدرب فقد ضمت كل من :

برونو لاج (بنفيكا).

فيتور بيريرا (شنجهاي).

فرناندو سانتوس (منتخب البرتغال).

باولو فونسيكا (روما – شاختار دونيتسك).

فيتور أوليفيرا (جيل فيسينتي – باكوس فيريرا).

سبورت360- يحب الجمهور طريقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الاحتفال بأهدافه منذ أن كان لاعباً في ريال مدريد الإسباني ثم يوفنتوس الإيطالي حالياً، وأخيراً كشف “الدون” عن السبب وراء تمسكه بهذه الاحتفالية ذات الشعبية الكبيرة حول العالم.

قال رونالدو في تصريحات إعلامية لموقع “سوكر”: بدأت قصة هذا الاحتفال في الولايات المتحدة عندما لعبنا مع تشيلسي، حينها عندما أحرزت هدفا قمت بهذه الحركة وصرخت.

وأضاف:  بعد هذا الاحتفال شعرت بدعم المعجبين، فقلت مع نفسي، رائع، لقد تذكرني الناس بعد هذا الاحتفال، ومن وقتها واظبت على الاحتفال بتسجيل الأهداف بتلك الطريقة.

وعن أجمل هدف سجله طوال مسيرته الكروية، قال رونالدو: الأمر صعب، أن أذكر هدفاً من 700، سيكون الأسهل أن أقول أفضل هدف هو هدفي الأخير.

View this post on Instagram

Speed you can barely see 🚀⚡ Check out my latest @nikefootball Mercurial – available today at Nike.com/football #Mercurial

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano) on

وتابع: لن يكون الأجمل أنا أعرف لكن الأهداف هامة لذلك سيكون الأخير مهم والهدف القادم سيكون ذو أهمية أكبر بالتأكيد.

كان أخر هدف سجله رونالدو يعود إلى مباراة البرتغال أمام سويسرا، ضمن منافسات نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *