عاد القائد الثاني لريال مدريد، البرازيلي مارسيلو، للمشاركة لمدة 90 دقيقة كاملة في مباراة بعد غياب دام لمدة شهر، وذلك بفضل عودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، حيث كتب على حساباته بشبكات التواصل الاجتماعي “إحساس رائع” شعرت به أمام سيلتا فيغو.

بعودة زيدان استعاد الظهير الأيسر ابتسامته، إضافة إلى عودته للمشاركة منذ البداية، وخلال 6 أيام فقط تمكن من نسيان ما عاناه مع المدرب السابق سانتياغو سولاري الذي لم يعطه بعض الدقائق للعب، ولم يعتمد عليه في المباريات المصيرية.

ومنذ آخر مباراة شارك فيها مارسيلو في وجود سولاري منذ شهر مضى، وخسر فيها الفريق “الملكي” أمام جيرونا، عاد مجدداً للمشاركة منذ البداية، وأظهر تفوقه الواضح داخل الملعب وقام بصناعة هدف لزميله غاريث بيل.