الرئيسية / App / رونالدو ضحية أليجري .. ريال مدريد يفوز بثاني المعارك

رونالدو ضحية أليجري .. ريال مدريد يفوز بثاني المعارك

مدريدي – منذ بدء الشاعات ومروراً بالإعلان الرسمي عن انضمام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ليوفنتوس الإيطالي انطلقت حرب شرسة بالخفاء ، طرفيها “صاروخ ماديرا” وجماهير ريال مدريد ، والأسباب عديدة ، منها رحيله بالشكل الغريب ، ونيل الفضل لإنجازات النادي في المواسم السابقة ، بعض من المشجعون يرون أن الفريق وباقي اللاعبين لهم دور كبير.

في المعركة الأولى من هذه الحرب كان كريستيانو رونالدو المنتصر ، اللاعب البرتغالي سجل 19 هدفاً وصنع ثمانية أهداف في 23 مباراة وهو في أحضان السيدة العجوز ، بينما تخبط ريال مدريد مع رحيله ومغادرة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان ، وقدوم الإسباني جولين لوبيتيجي ، والاعتماد على باقي اللاعبين.

ومنذ أسابيع انطلقت المرحلة الثانية من الحرب ، واستطاع ريال مدريد تعديل الكفة فيها ، الفريق الأبيض هزم أتلتيكو مدريد بثلاثية في الدوري ، وأياكس بثنائية في دوري الأبطال ، والتعادل مع برشلونة في ذهاب كأس الملك.

في الجهة المقابلة، عانى رونالدو من خطة ماسيمليانو أليجري المتحفظة ضد الروخي بلانكوس، فرغم محاولاته المستمرة لصناعة الفارق، لكن اتضح أنه بحاجة لزملائه القدامى في دوري الأبطال لكي يواصل مشواره في البطولة، وهذه الهزيمة صبت في مصلحة النادي الملكي بالمعركة الخفية بين الطرفين.

ومع وداع الفريق كأس إيطاليا من ربع النهائي بعد الهزيمة على يد أتلانتا بثلاثية نظيفة يبدو أن الخروج الأوروبي على الأبواب ، ليكتفي يوفنتوس بالمنافسة على السكوديتو شبه المحسوم حتى نهاية الموسم الحالي.

حرب رونالدو وريال مدريد قد تكون شبيهة بكرة التنس في الفترة القادمة ، إما يفوز ريال مدريد ويستمر في المنافسة على البطولات الثلاث الذي يلعب بها ، ويودع يوفنتوس المسابقة ذات الأذنين ، أو نرى ريمونتادا تورينية ، ونرى أشواطاً إضافية لهذه الحرب.

وللإنصاف رونالدو لم يكن سيئاً في الفترة الماضية ، وفي المباريات الثلاث التي سبقت مباراة الواندا ميتروبوليتانو سجل أربعة أهداف وصنع ثلاثة أهداف .. لكن الحرب لا تتمثل بهذا الأمر ، بل التتويج باللقب القاري ، وهذا الهدف الذي وضعه النادي الإيطالي في بداية الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *