الرئيسية / App / 6 حالات تحكيمية أثارت الجدل في ديربي مدريد

6 حالات تحكيمية أثارت الجدل في ديربي مدريد

مدريدي – انتهى ديربي العاصمة الإسبانية بين أتلتيكو مدريد وريال مدريد، بانتصار النادي الملكي بثلاثة أهداف مقابل هدف، على ملعب واندا ميتروبوليتانو، لحساب الجولة 23 من الدوري الإسباني.

وشهد الديربي بعض الحالات التحكيمية المثيرة للجدل، مع اللجوء إلى تقنية الـفار في بعض الحالات، مع أن النتيجة كانت واحدة في النهاية: “عدم الرضا عن قرارات حكم اللقاء”.

واستعرضت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أبرز الحالات التحكيمية التي أسالت الحبر بعد نهاية المباراة، والتي جاءت كالآتي:

هدف أتلتيكو مدريد:

في الدقيقة 25، طالب لاعبو ريال مدريد حكم المباراة بإلغاء هدف أنطوان جريزمان بداعي وجود ضربة خطأ ضد فينيسيوس جونيور قبل انفراد النجم الفرنسي بالحارس تيبو كورتوا.

وحلّل خبير التحكيم الإسباني، أندوخار أوليفر، هذه اللقطة بالقول: “لا ينبغي أن يكون الهدف صحيحاً، لأن هناك خطأ واضح لكوريا على فينيسيوس في منتصف الملعب، كان يجب احتساب الخطأ بعد العودة إلى تقنية الفيديو (في حين أن الحكم ركّز على عدم وجود حالة التسلل)”.

ركلة جزاء ريال مدريد:

قبل نهاية الشوط الأول، وبالضبط عند الدقيقة 41، قام مدافع أتلتيكو مدريد خوسيه ماريا خيمينيز، بعرقلة الموهوب البرازيلي فينيسيوس جونيور، بعدما انطلق هذا الأخير كالسهم نحو مرمى الروخي بلانكوس.

وأعلن حكم المباراة عن ركلة جزاء للفريق الملكي بسبب عرقلة فينيسيوس جونيور، وسط احتجاجات من لاعبي أتلتيكو مدريد الذين أصروا على أن المخالفة حدثت خارج منطقة العمليات.

وفي هذا الصدد، قال أندوخار أوليفير: “إنها لقطة تثير الكثير من الشكوك، لكن من وجهة نظري، الخطأ الذي ارتكبه خيمينيز في حق فينسيوس كان خارج منطقة الجزاء”.

لقطة كاسيميرو مع موراتا:

في الدقيقة 66، طالب لاعبو أتلتيكو مدريد حكم المباراة بركلة جزاء على خلفية سقوط ألفارو موراتا داخل مربع العمليات، لكن إسترادا فرنانديز، أمر بمواصلة اللعب بعد لجوئه إلى تقنية الفيديو.

وقال الخبير التحكيمي المذكور سلفاً: “عدسات الكاميرا أظهرت لنا أن كاسيميرو عرقل موراتا، وكان يبنغي على الحكم أن يعلن عن ركلة جزاء”.

هدف موراتا الملغي:

في الدقيقة 54، انفرد ألفارو موراتا بالحارس تيبو كورتوا، ليضع المهاجم الإسباني الكرة في الشباك بطريقة رائعة ومميزة، لكن حكم الشرط أفسد فرحته ورفع الراية معلناً عن وجود حالة تسلل.

تدخلات آرياس:

عانى سيرجيو ريجيليون، مدافع ريال مدريد، من تدخلات عنيفة طوال المباراة، وكان الكولومبي سانتياجو آرياس أحد اللاعبين الذين أفلتوا من البطاقات الملونة، الأمر الذي جعل الصحيفة تتساءل: “هل أخطأ الحكم في عدم إنذار آرياس بسبب تدخلاته على ريجيليون؟”.

طرد بارتي:

في الدقيقة 80، تلقى نجم أتلتيكو مدريد توماس بارتي البطاقة الصفراء الثانية في المباراة، ليتم طرده من طرف الحكم فيرنانديز، وقد غادر اللاعب الغيني أرضية الملعب دون امتعاض أو شكوى.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: لماذا فضل بياتيك الذهاب لميلان بدلاً من ريال مدريد وبرشلونة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *