أبدى مدرب ريال مدريد، سانتياغو سولاري، سعادته الكبيرة بالانتصار الساحق 3-1 على أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني لكرة القدم، ليواصل بطل أوروبا السير بخطى ثابتة في الصراع على لقب المسابقة المحلية.

وسجل كاسيميرو وسيرجيو راموس وغاريث بيل أهداف ريال مدريد، لينزل الأخير بأتلتيكو أول هزيمة له على أرضه هذا الموسم، ويقترب بفارق خمس نقاط من برشلونة المتصدر، الذي سيواجه أتلتيك بلباو اليوم الأحد.

وتولى سولاري المسؤولية في ظل احتلال ريال مدريد المركز التاسع في نهاية أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، لكن الفوز على أتلتيكو ساعد الفريق على تجاوز غريمه المحلي لينتزع المركز الثاني في جدول الترتيب.

وقال سولاري للصحافيين: “كان أداء الفريق والنهج القوي هما السبب في الانتصار.. خضنا حقاً أفضل مباراة لنا منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي، العنصر الأساسي تمثل في اللاعبين وهذا هو الحال دوماً.. نحن جميعاً نشكل جزءاً من الفريق.. النواحي البدنية والقدرة على الأداء والروح والموهبة كانوا حاضرين.. إنهم (اللاعبون) يستحقون الإشادة”.

وضمن الجناح الويلزي بيل، الذي وجد أنه من الصعب انتزاع مكان ضمن التشكيلة الأساسية بفضل تألق فينيسيوس جونيور ولوكاس فاسكيز، نقاط المباراة لصالح ريال بتسديدة منخفضة محرزاً هدفه رقم 100 مع النادي، عقب انضمامه إليه قادماً من توتنهام عام 2013.

وأضاف سولاري: “يقدم مستويات استثنائية وعاد إلى غرفة خلع الملابس سعيداً لأنه أحرز هدفاً.. كانت المباراة في الملعب واستطاع حسمها بهدفه.. يتحسن مع كل مباراة”.