الرئيسية / App / لعبة فان دايك مع ميرتينز مثل لقطة راموس وصلاح .. ما هذا الهراء؟!

لعبة فان دايك مع ميرتينز مثل لقطة راموس وصلاح .. ما هذا الهراء؟!

مدريدي – كثير من اللغط صاحب لقطة تدخل فيرجل فان دايك مدافع فريق نادي ليفربول الإنجليزي على درايس ميرتينز نجم فريق نادي نابولي الإيطالي خلال موقعة الفريقين الحاسمة مساء الثلاثاء لحساب الجولة الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وتحصل المدافع الدولي الهولندي على ورقة صفراء إثر هذا التدخل، سوف تمنعه من المشاركة في مباراة ذهاب دور الـ 16 من المسابقة الأوروبية العريقة بسبب الإيقاف.

وخرج الكثيرون بعد نهاية المباراة للهجوم على صاحب الـ 27 عامًا واتهامه بتعمد إيذاء ميرتينز وأعربوا عن وجهة نظرهم في أنه يستحق البطاقة الحمراء على هذا الاعتداء، بل وذهب البعض من المشجعين لتشبيه هذه اللقطة بلعبة سيرجيو راموس المدافع الإسباني لريال مدريد الإسباني، الشهيرة مع نجمنا العربي المصري وهداف ليفربول والدوري الإنجليزي الممتاز الحالي والسابق، محمد صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي !.

ولا أدري بصراحة، بأي منطق يتحدث هؤلاء الجهابذة؟! .. كيف يمكن مقارنة سلوك لاعب مثل فان دايك بلاعب مثل سيرجيو راموس؟ لاعب اعتاد على إيذاء الخصم، ليس في مباراة أو إثنتين، ولكن في عديد المباريات، لاعب يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الطرد في تاريخ الدوري الإسباني، 19 مرة !، مقابل لاعب قلما يحصل على بطاقة صفراء عبر مسيرته الكروية !.

كيف يمكن مقارنة اللعبتين ببعضهما البعض؟ كيف يمكن النظر إلى لعبة فان دايك على أنها تعمد إيذاء في الوقت الذي لعب فيه الهولندي الكرة؟! ..

عودوا مرة أخرى إلى اللقطة لتجدوا أن فان دايك دخل لإبعاد الكرة ولمس الكرة وأبعدها ثم اصطدم بقدم ميرتنيز، لأنه لا يمكن أن يضغط على زر ليوقف نفسه متى أراد !.

ربما يكون قرار الحكم بمنحه ورقة صفراء صحيح ومنطقي، ولكن لا يمكن أبدًا اعتبار اللعبة أنها تعمد إيذاء، ففان دايك ليس من ذلك النوع من اللاعبين على الإطلاق، لاعب يركز فقط على تقديم أداء كبير، بإبعاد الكرات عن مرماه ومحاولة التسجيل لمصلحة فريقه في الكرات الثابتة.

ولا أتفق أبدًا مع تصريح المدير الفني الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي عندما صرح عقب انتهاء المباراة بأنه لو كانت تقنية الفيديو حاضرة، لُطرد فان دايك، لأن تقنية الفيديو تعطي كل ذي حق حقه واللعبة كانت واضحة أمام الحكم ولا تحتاج لمزيد من الإيضاح والتفكر للتوصل إلى أن اللعبة عادية جدًا في إطار الكرة ولا هناك أي نية لتعمد إيذاء الخصم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *