انتقد لاعب ريال مدريد، ماركو أسينسيو، الصحف فيما يتعلق بتعاطيها مع اللحظات السيئة الماضية التي مر بها “الملكي”، مؤكداً أنه ليس مطالباً بتحمل مسؤولية الريال، مذكراً بأن هناك لاعبين أخرين أكثر خبرة ينبغي عليهم القيام بذلك.

وفي مقابلة مع قناة “موبيستار بلوس”، تحدث أسينسيو عن اللحظات السيئة التي مر بها “الملكي” وإقالة جولين لوبيتيغي من تدريب الفريق بالإضافة إلى انتقادات الصحافة.

وقال اللاعب صاحب (22 عاما): “لا أرى الأمر على أنه أزمة.. لا يمكن الإلقاء بمسؤولية الريال على كاهلي.. هناك لاعبين آخرين صار لهم سنوات بالنادي ولديهم خبرة أكبر ويتمتعون بمكانة أكبر من التي أحظى بها أنا وهم الذين يتحملون هذه المسؤولية”.

وعن جلوسه حالياً على مقاعد البدلاء، أكد أسينسيو: “أحظى الآن بدور أقل لكن التقييم العام سيأتي في نهاية الموسم.. هناك بعض الانتقادات التي لا أرى أنها عادلة لكن نعلم كيف هي الصحافة.. لا أريد توجيه أصابع الاتهام لكل الصحف لكن هناك انتقادات تتسبب في ضرر”.

ورداً على سؤاله حول إقالة لوبيتيغي، اعتبر أسينسيو أن “كرة القدم لم تكن عادلة معه، في اللحظات الحاسمة لم يحالفنا الحظ.. لا أعرف كيف اسمي ذلك.. إنه موقف معقد بالنسبة له ولجهازه الفني بسبب ما حدث في المنتخب (إقالته عشية مونديال روسيا بسبب إعلان ريال مدريد عن التعاقد معه)”.

وأضاف اللاعب: “لم يحالفه الحظ وأمامه مسيرة طويلة وستعيد له كرة القدم هذا الحظ يوماً ما”.

وحول تعيين الأرجنتيني سانتياغو سولاري، أبرز أن “النتائج صارت أفضل وهكذا هي كرة القدم.. إنه مدربنا وسنكافح معه حتى النهاية.. يجب أن نكون أقوياء كما كنا دائماً من أجل تحقيق انتصارات كبرى”.

أما عن مدرب المنتخب الإسباني لويس إنريكي، قال أسينسيو: “منحني ثقة كبيرة ويعتمد علي ويمنحني الكثير من النصائح.. هذا أمر مهم بالنسبة لأي لاعب”.