الرئيسية / App / 5 أشياء ينتظرها جمهور برشلونة من ميسي قبل اعتزاله

5 أشياء ينتظرها جمهور برشلونة من ميسي قبل اعتزاله


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


أتم ليونيل ميسي عامه الـ31 ولم يعد أمامه سوى بضع سنوات قبل أن يُعلن اعتزاله كرة القدم، وبات من الأرجح ألا يُغير النجم الأرجنتيني قميصه الكتالوني وأن يختتم مسيرته مع برشلونة.

ورغم أن صاحب القميص رقم 10 حقق العديد والعديد من الألقاب والنجاحات وحطم الكثير من الأرقام التي بقيت صادمة سنوات وسنوات وعلى الأرجح ستصمد أرقامه لسنوت طويلة قادمة، إلا أن هناك أشياء مازال جمهور البارسا بانتظار أن يفعلها النجم الأرجنتيني قبل أن يُعلن اعتزاله اللعب، فما هي؟

1- حسم صراع الكرة الذهبية مع كريستيانو رونالدو لصالحه.

Lionel Messi Ballon d'Or

ربما تتراجع حدة الصراع الذي شهده العالم الكروي خلال العقد الأخير بين النجمين بعد انتقال رونالدو لليوفنتوس في إيطاليا، لكن المؤكد أن التاريخ بعد سنوات سيتحدث عن هذا الصراع ومن الذي حسمه لصالحه، خاصة من ناحية الجوائز الفردية وتحديدًا الكرة الذهبية وهي أغلب الألقاب الفردية في عالم كرة القدم.

ويمتلك الثنائي حاليًا نفس العدد من الكرات الذهبية، برصيد 5 لكل منهم، مع عدم وجود أي إمكانية لفوز أحدهما بالجائزة هذا العام نظرًا لوجود اتجاه قوي في مجلة فرانس فوتبول أن تُمنح لأحد لاعبي منتخب فرنسا المتوج بكأس العالم 2018.

السؤال، هل انتهت آمال رونالدو بالفوز بالجائزة بانتقاله إلى يوفنتوس؟ ربما بعض الشواهد تؤكد هذا، خاصة خروج اللاعب من حسابات الجوائز الفردية هذا العام بعدما كان مرشحًا بارزًا حتى رحيله عن ريال مدريد، فاللاعب البرتغالي فقد الآن جزءً مهمًا في سطوته الإعلامية ولن يستطيع يوفنتوس تعويضه أبدًا، ما يعني أنه بحاجة لمعجزة ليفوز مجددًا بالكرة الذهبية، فيما مازالت الفرصة متاحة أمام ميسي خاصة مع مواصلته اللعب مع البارسا وأنه أصغر بعامين من منافسه.

2- الفوز ببطولة دولية مع منتخب الأرجنتين.

LIONEL MESSI ARGENTINA 2014 WORLD CUP FINAL 07132014

حالات نادرة في تاريخ كرة القدم للاعبين تألقوا مع أنديتهم وأصبحوا أساطير عظيمة على مستوى الأندية ولم يحققوا أي إنجاز مع منتخب بلادهم، ونتحدث بالطبع عن أبناء المنتخبات الكبيرة وليس لاعبين مثل ريان جيجز وجورج ويا.

ميسي مازال ينقصه هذا الإنجاز الدولي الذي يُتوج مسيرته كلاعب كرة قدم، كان قريبًا جدًا مرتين من لقب كوبا أمريكا والأهم لقب كأس العالم عام 2014، لكنه خسر كل النهائيات في ظروف صعبة وقاسية.

الفرصة باتت صعبة جدًا لكنها ليست مستحيلة، على الأقل يُمكن الفوز ببطولة قارية ومن ثم كأس العالم للقارات قبل انطلاق مونديال 2022 الذي بالتأكيد سيكون فرصة ميسي الأخيرة لمعانقة كأس العالم الذي باعتقاد البعض هو الوحيد الذي يفصله عن لقب الأفضل في التاريخ.

3- تقليص الفارق مجددًا مع ريال مدريد في دوري الأبطال.

Lionel Messi Barcelona Champions League 06062015

بدأ ميسي مسيرته فعليًا مع برشلونة وكان النادي يمتلك لقبين فقط لدوري أبطال أوروبا، شارك ميسي في الثاني منهما لكن ليس بدور النجم الأبرز، مقابل 9 ألقاب لريال مدريد، أي أن الفارق بين الناديين كان 7 ألقاب.

ونجح الأرجنتيني في قيادة البارسا للفوز بـ3 ألقاب ليُقلص الفارق مع منافسه الأزلي إلى لقبين فقط، والعديد من المتابعين توقعوا زوال الفجوة تمامًا بل وربما تقدم الكتلان للصدارة بعد 3-4 سنوات من الفوز بآخر لقب عام 2015، لكن العكس ما حدث! استفاق الريال بقوة وتراجع برشلونة بشكل صادم ليفوز رونالدو ورفاقه بـ4 ألقاب خلال 5 سنوات مما جعل الفارق يعود إلى نقطة الصفر من جديد!

7 ألقاب هي الفارق حاليًا بين الناديين، أي أن فترة ميسي الأسطورية لم تُغير شيئًا في الصراع القاري مع ريال مدريد، ورغم أنها صنعت الكثير على الصعيد المحلي إلا أن جمهور البارسا يطمع في أن يقترب مجددًا من منافسه على الصعيد القاري، هل سيتحقق هذا بعد رحيل رونالدو عن الريال؟ سنرى.

4- الهداف التاريخي للدوريات الأوروبية الكبرى ولدوري أبطال أوروبا.

Lionel Messi Cristiano Ronaldo

أحرز رونالدو 402 هدفًا حتى الآن في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، إذ لعب في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، ولديه بالطبع فرصة زيادة رصيده خلال المواسم القادمة مع يوفنتوس، فيما يمتلك ميسي 390 هدفًا حتى الآن في مسيرته مع برشلونة والذي لم يلعب لسواه.

ميسي باعتقادي يمتلك فرصة هائلة لتجاوز رونالدو وأن يُصبح الهداف الأول للدوريات الخمسة الكبرى على مدار تاريخها، إذ أنه مازال يلعب في برشلونة صاحب الآلة الهجومية المرعبة، بجانب أنه مازال يلعب في الدوري الإسباني المشجع لإحراز الأهداف، والأهم أنه على الأرجح سيستمر لعامين على الأقل في اللعب بعد اعتزال النجم البرتغالي.

الرقم الآخر الذي يبحث عنه جمهور البارسا هو الهداف التاريخي لدوري الأبطال، ويمتلكه رونالدو حاليًا برصيد 121هدفًا ويُطارده ميسي بـ105 هدف، ولا يبدو الفارق كبيرًا بين اللاعبين خاصة بالنظر للفارق العُمري بين اللاعبين، ولذا يبدو هذا الرقم أيضًا في متناول النجم صاحب الـ31 عامًا.

5- اكتمال أسطورته رقميًا في برشلونة.

Lionel Messi Barcelona Real Madrid 23042017

حطم ليونيل ميسي العديد من الأرقام التاريخية في برشلونة، لكن مازال أمامه بعض الأرقام التي ستُعزز كونه الأسطورة الأولى والأهم في تاريخ النادي، منها مثلًا أن يُصبح الأكثر ظهورًا بقميص النادي متفوقًا على تشافي هيرنانديز صاحب الرقم الحالي بـ769 مباراة يليه أندريس إنيستا بـ675 مباراة، ويمتلك اللاعب حاليًا 649 مباراة والصدارة ليست ببعيدة خاصة بعد رحيل الثنائي التاريخي عن البارسا.

يستهدف ميسي كذلك أن يُصبح الهداف التاريخي للنادي في بطولة كأس ملك إسبانيا، إذ يمتلك حاليًا 48 هدفًا فيما يتصدر جوسيب ساميتي القائمة بـ65 هدفًا، ويبدو كذلك هذا الرقم ليس بعيدًا عن النجم الأرجنتيني خاصة مع التوقعات الإيجابية للبارسا في البطولة خلال السنوات القادمة.

رقم ثالث يريده ميسي وهو الأكثر مشاركة في نهائي دوري الأبطال، فقد شارك في 3 مباريات وغاب عن نهائي 2006 للإصابة، فيما شارك زميليه تشافي وإنيستا في 4 مباريات>

وأخيرًا هناك رقم الأكثر ظهورًا في مباريات الكلاسيكو ضد ريال مدريد، لعب ميسي 38 مباراة كلاسيكو ويبتعد عن المتصدر مانويل سانشيز مدافع ريال مدريد بـ5 مباريات فقط، فيما يتواجد زميله السابق تشافي في المركز الثاني برصيد 42 مباراة … أرقام يبدو أنها ستسقط خلال السنوات القادمة.

تُرى هل سيستطيع ميسي تحقيق كل ما يريده جمهور البارسا منه قبل إعلان اعتزاله؟ سنرى في السنوات القليلة القادمة …

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *