الرئيسية / App / كاسيميرو ينقذ رأس لوبيتيجي في سان ماميس

كاسيميرو ينقذ رأس لوبيتيجي في سان ماميس

عاد ريال مدريد بنقطة من ملعب سان ماميس , مساء الأمس أمام نظيره فريق أتلتيك بيلباو , بعد التعادل 1-1 , في إطار مباريات الجولة الرابعة من منافسات الدوري الإسباني ” الليجا ” , ليتراجع الفريق الأبيض الى المركز الثاني بفارق نقطتين عن برشلونة , وتأثر ريال مدريد بغياب كاسيميرو عن التشكيلة الأساسية قبل أن يصحح لوبيتيجي الأمور .

 

صحيفة ” آس ” الإسبانية قالت في تقرير لها ” استطاع فريق أتلتيك بيلباو إيقاف قطار ريال مدريد ومدربه جولين لوبيتيجي , لكن كيف تناول جولين لوبيتيجي المباراة على الصعيد التكتيكي؟ ثقة مفرطة دخل لوبيتيجي اللقاء بنهجه المعتاد (4-3-3) لكن المفاجأة كانت عندما خلت التشكيلة من البرازيلي كاسيميرو ووجود سيبايوس , كروس , مودريتش ” . 

 

وأضافت الصحيفة في تقريرها حيث قالت ” وبمجرد سير المجريات وجدنا الألماني توني كروس وحيدًا أمام رباعي الدفاع كلاعب ارتكاز وأمامه رباعي هجومي يتحول ويُغير من مراكزه وفي المقدمة مهاجم وحيد , توني كروس لاعب كرة قدم من طراز كبير , قادر على شغل كافة مراكز الوسط , لكن فريق مثل بيلباو لابد من تواجد قاطع كرات ومفسد للهجمات  ” . 

 

وأكملت حيث قالت ” كروس ظهر هشًا أمام لاعبين يجيدون الدخول في التحامات مشروعة وغيرها , صدامات هوائية , كلها أمور يتفوق فيها كاسيميرو كثيرًا وجعلت كروس يعاني في وسط الملعب بشكل عام في الشوط الأول , مشاكل دفاعية جماعية يبدو أن الجانب الأيسر في الفريق سيتسبب بمشاكل كبيرة هذا الموسم حال استمر مارسيلو على هذا الأداء” . 

 

وأردفت الصحيفة في تقريرها قائلة ” قائد الفريق سيرجيو راموس كان يشغل مركزي قلب الدفاع والظهير الأيسر عندما يتقدم مارسيلو للأمام , كذلك غياب كاسيميرو عن الشوط الأول والذي تسبب في مشكلة كبرى , وهي اعتماد خط الدفاع بشكل عام على مصيدة التسلل لإيقاف سرعة هجوم الباسكيين لكنه ضُرب بطريقة رائعة خلال لقطة الهدف ” . 

 

وأتمت قائلة ” المقلق ليس في المساحات الشاسعة التي يتركها البرازيلي لكنه يكون سببًا رئيسيًا في غفلة راموس عن مركزه مثلما حدث في السان ماميس , كان من المتوقع أن يشارك ماريانو دياز لكن لوبيتيجي منح فاسكيز المشاركة على حسابه , وأبقى على بنزيما , لوبيتيجي خرج بنقطة ثمينة ولايزال الموسم طويلاً من أجل تصحيح الأخطاء ” . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *