الرئيسية / App / تصريحات لاعبي الريال.. لماذا يغضب رونالدو؟!

تصريحات لاعبي الريال.. لماذا يغضب رونالدو؟!

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

كان من الطبيعي أن ينتهي دعم لاعبي ريال مدريد لزميلهم السابق كريستيانو رونالدو بعد انتقاله إلى يوفنتوس، وكان من الطبيعي أن ينتقل هذا الدعم إلى لاعب آخر في الريال، وللتصريحات اعتبارات وقواعد! ويبدو أن البرتغالي لا يدرك هذه الحقيقة، على الرغم من وضوحها!

بعد الرحيل غير المتوقع، يرى داني كارفاخال أن راؤول جونزاليس هو أفضل لاعب في تاريخ ريال مدريد، هل كان ليقول ذلك لو لم يرحل رونالدو؟! ونقرأ تصريحات للاعبي النادي يؤكدون فيها أن الفريق قوي بدون كريستيانو، ويستغل سيرجيو راموس كل مناسبة ليؤكد أن لوكا مودريتش هو أفضل لاعب في العالم، مشيراً إلى (لاعبين آخرين) يحظون بترويج للفوز بجائزة الفيفا أكثر من الكرواتي.. هل يقصد محمد صلاح؟!

ومنذ أيام قالت صحيفة ماركا إن رونالدو يشعر بالحزن بسبب ذلك، ويرى أن زملاءه السابقين لا يقدرون إنجازاته مع النادي الإسباني كما ينبغي، ولكن ما يحدث هو الامتداد الطبيعي لما كان يحدث عندما كان رونالدو لاعباً في ريال مدريد! إذا كان سعيداً بتصريحاتهم عندما كان زميلاً لهم، فلا يجب أن يكون حزيناً الآن!

هل كان لاعبو الريال يعلنون عن دعمهم لرونالدو لأن هذا كان رأيهم.. أم لأنه كان زميلهم؟! من المؤكد أن رونالدو يعرف الإجابة، ولذلك لا يجب أن ينتظر الدعم منهم، ولا يجب أن يغضب إذا ساندوا زميلاً آخر، من المنطقي أن يغضب إذا أعلن لاعب من يوفنتوس عن دعمه للاعب من ريال مدريد!

ماذا سيحدث لو انتقل ليونيل ميسي -بطريقة ما- إلى ريال مدريد؟! هل سيقول لاعبو النادي إن رونالدو لاعب يوفنتوس أفضل من زميلنا ميسي؟! وهل يريد رونالدو أن يقولوا إن الفريق أصبح ضعيفاً بدونه ويعاني بعد رحيله؟! الأمر واضح، واللاعبون والمدربون يتحدثون طبقاً لاعتبارات معينة، وإذا انتهت تلك الاعتبارات، فلا يجب أن نتعجب إذا تغير كلامهم!

ومنهم من لا يقول رأيه الحقيقي أمام وسائل الإعلام، بل يقول الرأي الذي يريده الجمهور، ليتجنب التعرض لمشكلات وانتقادات.. واتهامات بالخيانة! وعلى سبيل المثال؛ دائماً ما كان دييجو سيميوني يفضّل ليونيل ميسي على كريستيانو رونالدو أمام وسائل الإعلام، ولكن عندما استمعنا إلى رأيه في رسالة مسرّبة، كان من الواضح أنه يفضل البرتغالي!

كان كريستيانو رونالدو يتقبل ذلك عندما كان لاعباً في ريال مدريد، ويجب أن يتقبله عندما أصبح لاعباً في يوفنتوس، حتى لو قال لاعبو الريال إن كريم بنزيما أفضل منه!

هذا المقال يهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيه لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *