الرئيسية / أخبار ريال مدريد / تقرير .. كيف قتل زيدان نفسه هذا الموسم ؟

تقرير .. كيف قتل زيدان نفسه هذا الموسم ؟

يعيش فريق ريال مدريد الإسباني , بطل الخماسية التاريخية في العام الماضي , أسوء لحظة رفقة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان , وذلك بعدما انتهت حظوظ الفريق في الحفاظ على لقب الليجا في ظل فارق النقاط الكبير مع برشلونة , فضلاً عن الأداء المخيب للآمال الذي يقدمه الفريق , الأمر الذي قد يعجل برحيل المدرب زيدان الفائز بـ8 ألقاب في عامين فقط . 

 

صحيفة ” ماركا ” المقربة من مدريد قالت في تقريرها ” في يونيو الماضي خسر زين الدين زيدان هذا الموسم قبل أن يبدأ , بطل اوروبا مرتين على التوالي دخل ليواجه موسم طويل بلاعبين شباب , قرار التخلي عن ألفارو موراتا وجيمس رودريجيز لم يجد له الكثيرون اي تفسير منطقي , وحتى تعويضهم بلاعبين شباب الذي بالكاد تطوروا ليجدوا أنفسهم في الريال ” . 

 

وأضافت الصحيفة ” زين الدين زيدان أعطى الضوء الأخضر لرحيل موراتا وجيمس في يونيو الماضي من اجل البحث عن تحدٍ جديد لهما , إذا كان هناك شيء كان يتمتع به الفرنسي طوال وقته في خندق ريال مدريد , فهو الدعم المطلق من كل المدريديستا والرئيس واللاعبين , وجميعهم يتفقون على كاريزما زيزو  , إرثه , وكلماته الساحرة في البرنابيو , وعمله ” . 

 

وواصلت الصحيفة حيث قالت ” لم يكن يعرف احد مدى الترابط والقوة التي صنعها في الفريق طول الفترة الماضية , جميع اللاعبين يحترمونه ويستمعون جيداً عندما يتحدث , أرقامه تتحدث عنه , كل ذلك يبدو انتهى حتى بداية سبتمبر ( التعثر ضد فالنسيا وليفانتي) هذا الموسم , كل تلك الإنجازات والعمل العظيم في لحظة واحدة اصبح حديث قاسي ” . 

 

وأستطردت الصحيفة ” البعض فقط بات يذكر ان هذا الفريق فاز بدوري الابطال في آخر نسختين , وأصبحت الجماهير تتألم على واقع الفريق في الليجا هذا الموسم , في هذا المشهد , هناك شخصان يتركان إبتسامة مع حسرة للمشجعين : جيمس موراتا , مغامرة الاستغناء عنهم دُفعت بخسارة الليجا في يناير , الان في مدريد الفريق يعاني من قلة الثقة والحافز ” . 

 

وأكملت الصحيفة في تقريرها حيث قالت ” في ألمانيا وإنجلترا أعاد الثنائي جيمس وموراتا اكتشاف أنفسهم بعيداً عن من قلل من موهبتهم , الان المشجعين يوجهون تساؤلات منطقية لزيدان : لماذا تم الاستغناء عن هذا الثنائي وتركهم يتألقون بعيداً عن النادي ؟ , والتساؤلات ايضاً على خطابات زيدان المتكررة وعدم رغبته في تغيير شيء رغم مايحدث ” . 

 

وأحتتمت الصحيفة حيث قالت ” زيدان لا يزال عالقاً مع أفكاره على الرغم من سوء النتائج وكثرة النُقّاد وبنادق المتربصين , الجميع حذره في حين لا يزال فخره بهذه التشكيلة مستمراً , والاسوء من ذلك هو أن زيدان نفسه بطل أوروبا مرتين يسير الى فشل مُذهل , حيث لا توجد لديه خطة للتغير بل اعلنها بأنه ذاهب للموت مع هذه المجموعة ” 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *