رغم البداية القوية في الموسم الحالي من خلال الفوز بلقبي السوبر الأوروبي والإسباني عن جدارة، لن يكون ريال مدريد الإسباني قادراً على التباهي بقوة بأنه حامل لقب دوري أبطال أوروبا، عندما يحل ضيفاً على بوروسيا دورتموند الألماني غداً الثلاثاء، في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وتوج الريال بلقب السوبر الأوروبي على حساب مانشستر يونايتد الإنجليزي، ثم سحق منافسه التقليدي العنيد برشلونة 5-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في السوبر الإسباني، ليستهل الموسم بشكل رائع، قبل أن يبدأ مستواه في التراجع بشدة خلال المباريات التي خاضها في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني.

وخلال المباريات الـ6 التي خاضها الفريق حتى الآن في رحلة الدفاع عن لقبه المحلي، حصد الريال 11 نقطة فقط، بواقع 3 انتصارات في المباريات التي خاضها خارج ملعبه، فيما لم يحقق أي فوز على ملعبه في الدوري الإسباني هذا الموسم.

وخسر الريال على ملعبه الأربعاء الماضي أمام ريال بيتيس، فيما سبق له التعادل مع فالنسيا وليفانتي.

وأكدت مباريات الفريق في الدوري الإسباني هذا العام أنه يعاني أزمة ثقة، وأنه ليس قادراً على ترجمة الفرص التي تتاح له إلى أهداف في مرمى منافسيه، مما وسع الفارق الذي يفصله عن برشلونة المتصدر إلى 7 نقاط بعد 6 جولات فقط من بداية الدوري.

ولهذا، ينتظر أن يواجه الريال مشكلة حقيقية في مباراة الغد التي يلتقي فيها دورتموند، الذي يسير بخطى جيدة في الموسم الحالي.

ويضاعف من صعوبة المهمة على الريال في مواجهة دورتموند غياب بعض اللاعبين البارزين في صفوف “الملكي”، وفي مقدمتهم الظهير الأيسر مارسيلو، وبديله تيو هيرنانديز للإصابة، فيما يعاني الفريق من تراجع المستوى الفني والبدني لثلاثي الهجوم الناري، المكون من الفرنسي كريم بنزيما والويلزي غاريث بيل والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وكان الريال التقى دورتموند في دور المجموعات لدوري الأبطال أيضاً الموسم الماضي، لكنه فشل التغلب عليه في المباراتين، حيث تعادل في كليهما 2-2 .

ولم يخسر دورتموند أي مباراة في الدوري الألماني هذا الموسم، كما يعتلي صدارة جدول المسابقة برصيد 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل واحد.

كما ارتفعت معنويات دورتموند بشكل هائل قبل مباراة الغد، وذلك بعد الفوز الكاسح 6-1 على بوروسيا مونشنغلادباخ السبت.

ويمتلك دورتموند أفضل دفاع من بين جميع الفرق الأوروبية الكبيرة حتى الآن، حيث اهتزت شباك الفريق مرة واحدة في البوندسليغا هذا الموسم فيما سجل لاعبوه 19 هدفاً.

ويواجه دفاع دورتموند مهمة متوسطة المستوى في مباراة الغد، نظراً لغياب بنزيما عن خط هجوم الريال للإصابة، علماً بأن وجود بنزيما يسهل المهمة على رونالدو وبيل حيث يجيد بنزيما اللعب وظهره نحو مرمى المنافس.

ومع غياب بنزيما، لا يشعر كل من بيل ورونالدو بالسعادة لتحمل أعباء ومهام بنزيما في قلب الهجوم.

وأظهرت صحيفة “آس” الإسبانية الرياضية اليوم المشاكل التي يعاني منها هجوم الريال في الموسم الحالي، وذلك من خلال إحصائية أبرزت ضعف قدرات الفريق على ترجمة الفرص التي تتاح له إلى أهداف.

وذكرت الصحيفة أن الريال احتاج لتسديد 96 كرة حتى يسجل 11 هدفاً في الموسم الحالي حتى الآن.

كما ظهر رونالدو مفتقدا للكفاءة الهجومية التي كانت تميزه في الماضي حيث سدد 18 كرة في المباراتين اللتين خاضهما حتى الآن في الدوري الإسباني، لكنه لم يسجل أي هدف حتى الآن.

ويستطيع دورتموند استغلال هذه الفرصة وتحقيق الفوز على الريال، بعدما أصبحت الفترة الحالية فرصة ذهبية لأي فريق يريد تفجير مفاجأة أمام “الملكي” الجريح.