حقق ريال مدريد الفوز الأول له في أولى مباريات بدوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم بالتغلب على حساب أبوئيل نيقوسيا القبرصي بثلاثية نظيفة.

وعلى الرغم من فوز ريال مدريد لكن لاعب الوسط الويلزي غاريث بيل الذي صنع هدفين في اللقاء ظهر عليه الحزن الشديد.

وتسابقت وسائل الإعلام على بيل لتسأله عن سبب حالة الغضب الشديدة التي هو عليها عقب اللقاء ليرد اللاعب الويلزي:” أنا بخير” ثم غادر ملعب اللقاء متجها لغرفة خلع الملابس.

إليكم الفيديو: