الرئيسية / دوري أبطال أوروبا / منذ عام 2009 .. من الأفضل بين رونالدو وميسي في دوري الأبطال؟

منذ عام 2009 .. من الأفضل بين رونالدو وميسي في دوري الأبطال؟


تفوق كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد على غريمه التقليدي ليونيل ميسي نجم برشلونة في بطولة دوري أبطال أوروبا خلال الأسابيع الأخيرة، وذلك بعد تسجيله 8 أهداف في شباك بايرن ميونخ وأتلتيكو مدريد رافعاً رصيده إلى 103 أهداف في البطولة مقابل 94 هدف للنجم الأرجنتيني.

وبدأت منافسه ميسي ورونالدو منذ أن كان الأخير في مانشستر يونايتد، لكنها اشتدت مع انتقال الدون إلى ريال مدريد صيف 2009، لذلك سنعقد مقارنة بين الطرفين في بطولة دوري الأبطال منذ ذلك الوقت متجاهلين مواسمهم السابقة.

رونالدو يتفوق باكتساح تهديفياً

تمكن صاروخ ماديرا من تسجيل 88 هدفاً في دوري الأبطال منذ انتقاله إلى ريال مدريد، وهو رقم كبير جداً يتفوق فيه على منافسه ميسي الذي أحرز 77 هدف فقط، أي أن الدون أحرز 10 أهداف أكثر من البرغوث في البطولة خلال آخر 8 أعوام.

صناعة الأهداف .. رونالدو يتفوق أيضاً !

من المعروف أن ميسي يملك قدرة أعلى في صناعة الأهداف، وأرقامه في الدوري الإسباني تؤكد ذلك، لكن الوضع مختلف في دوري الأبطال، حيث صنع ميسي 23 هدفاً فقط منذ عام 2009، في المقابل قدم رونالدو 29 تمريرة حاسمة في نفس الفترة.

وهذا يعني أن رونالدو ساهم بتسجيل 117 هدف ما بين صناعة وتسجيل خلال 86 مباراة خاضها، في المقابل ساهم ميسي بتسجيل 100 هدف فقط خلال 87 مباراة.

أهمية الأهداف

تمكن رونالدو من تسجيل 48 هدف في الأدوار الإقصائية مقابل 40 هدف أحرزهم في دور المجموعات، وهنا يتضح أهمية الأهداف التي أحرزها صاروخ ماديراً.

على الجانب الآخر، أحرز ميسي 31 هدف فقط في أدوار خروج المغلوب، أما بقية الأهداف البالغ عددها 36 هدف فقد سجلها في مرحلة المجوعات، مما يعطي مؤشر أن أهداف النجم البرتغالي كانت أكثر حسماً.

على الصعيد الجماعي

تمكن ليونيل ميسي من تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا مرتين منذ وصول رونالدو إلى الليجا، وهو نفس عدد الألقاب الذي أحرزه رونالدو مع ريال مدريد أيضاً.

وفي بقية المواسم، وصل برشلونة إلى نصف النهائي في 4 مناسبات، في حين خرج من ربع النهائي في مناسبتين، أما رونالدو فقد وصل إلى نصف النهائي 5 مرات، وإلى دور الستة عشر مرة واحدة، وهو مرشح لبلوغ النهائي هذا الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *