الفريق الملكي سيُكافئ ظهيره على المستويات المميزة التي يظهر بها

ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن  ريال مدريد قد وصل المرحلة الأخيرة من مفاوضات تجديد عقد ظهيره الإسباني «داني كاربخال»، والذي سيُوقّع على عقد جديد سيرفع بشكل ملحوظ من راتبه ومدة ارتباطه بالنادي، علمًا أن عقده الحالي ممتد مع النادي الملكي حتى 2020.

وعاد كاربخال إلى ريال مدريد صيف 2013 بعد تجربه موسم واحد مع باير ليفركوزن الألماني، ليُصبح مع مرور الوقت أحد الأسماء الثابتة في تشكيلة الفريق ويتحول لاسم مهم سواءً في سانتياجو بيرنابيو أو مع المُنتخب الإسباني.

وعمل الفريق الملكي منذ بداية الموسم على تجديد عقود أهم لاعبيه، ويبدو أن الدور قد جاء على كاربخال هذه المرة، رغم أنه لم يوقع على عقده الحالي مع الريال سوى قبل سنة ونصف من الآن، أي صيف 2015 حينما جدد عقده للمرة الأولى.

وتمكن كاربخال من التخلص من الإصابات التي عرقلت تطوره في الموسم الماضي ومنعته من المشاركة في كأس أمم أوروبا، حيث لعب 22 مباراة كأساسي مع الريال حتى الآن، ولم يغب سوى عن 5 مباريات، أربعة منها بقرار فني من زيدان الذي أراد إراحته، ومباراة واحدة بسبب الإيقاف، ليتخطى حاجز الـ2000 دقيقة في منتصف الموسم، علمًا أنه لم يخض طيلة الموسم الماضي سوى 2317 دقيقة.

يُذكر أن وسائل الإعلام تطرقت في تقارير خلال الأسابيع الماضية إلى اهتمام مانشستر سيتي بالحصول على خدمات اللاعب، لكن لا يبدو أن جوزيب جوارديولا سيصل لمراده في المستقبل القريب.