الرئيسية / أخبار ريال مدريد / هل دمّر ريال مدريد موهبة أوديجارد؟

هل دمّر ريال مدريد موهبة أوديجارد؟

هل دمّر ريال مدريد موهبة أوديجارد؟ – مختارات – كرة إسبانية – مدريدي

منذ التحاقه بنادي ريال مدريد في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي، يواجه الموهبة الكروية القادمة من النرويج مارتين أودغارد(17 عاما) ضغطا إعلاميا كبيراً، ربما لم يسبق لبعض اللاعبين المخضرمين أن تعرضوا له طيلة مشوارهم الكروي. فخلال الأشهر الأخيرة كان محط أنظار جميع وسائل الإعلام الإسبانية التي كانت تترقب انتقاله إلى أحد الأندية الأوروبية الأخرى بعدما فشل في إقناع مدرب ريال مدريد بأحقيته في اللعب مع الفريق الأول للنادي الملكي.

وحاولت عدة أندية أوروبية من بينها نادي هامبورغ وليفركوزن الألمانيين ضمه إلى صفوفها، لكن ريال مدريد رفض ذلك خوفاً من عقوبات الاتحاد الدولي الذي يمنع التعاقد مع لاعبين تحت 18 عاماً. وكان ريال مدريد قد تعرض بالفعل لعقوبات فيفا في 14 كانون الثاني/ يناير الماضي بمنعه من ضم لاعبين جدد لفترتين متتاليتين لمخالفتهما الشروط في انتقال اللاعبين القاصرين على غرار مواطنه برشلونة في 2014. كما فرض فيفا على النادي الملكي غرامة بقيمة 822 ألف يورو.

أوديغارد احتفل بعيد ميلاده الـ 17 في 17 من ديسمبر/ كانون الأول الماضي

أوديغارد احتفل بعيد ميلاده الـ 17 في 17 من ديسمبر/ كانون الأول الماضي

استبعاد أودغارد من المنتخب

وبسبب عدم مشاركته في مباريات فريقه ريال مدريد، استبعد أودغارد من تشكيلة المنتخب النرويجي الذي واجه نظيره الألماني الأحد الماضي ضمن التصفيات المؤهلة لمنافسات كأس العالم 2018، كما أوضح ذلك حارس مرمى المنتخب النرويجي أوريان نيلاند في حوار مع مجلة “شبورت بيلد” الألمانية. وقال الحارس نيلاند الذي يحرس عرين فريق إنغولشتات الألماني “أودغارد لعب 32 دقيقة فقط في الدوري الإسباني منذ التحاقه بفريق ريال مدريد”.

وتابع نيلاند “للأسف لم يتمكن من المشاركة في المباريات الرسمية، وهذا أمر ضروري للعب في صفوف المنتخب”. وأكد نيلان أنه يثق في إمكانيات مواطنه أودغارد، مشددا على أنها فقط مسألة وقت حتى يعود لحمل قميص منتخب بلاده. لكن ليس جميع المراقبين الرياضيين النرويجيين يشاطرون حارس مرمى منتخبهم نفس الرأي.

خاض أوديغارد أول مباراة دولية له في أواخر آب/ أغسطس الماضي

خاض أوديغارد أول مباراة دولية له في أواخر آب/ أغسطس الماضي

أودغارد يرغب في الانتقال

ومن بينهم المدرب الأسطورة إيغيل أولسن الذي قال إنه يشكك في قدرة أودغارد على فرض نفسه في ريال مدريد. وقال أولسن لصحيفة “داغبلادت”النرويجية متحدثا عن أودغارد: “لم ينضج بعد، وهو لا يصلح في الوقت الحالي للعب للمنتخب”.

أودغارد نفسه، وبعدما كان حلمه اللعب في صفوف ريال مدريد، أصبح يمني النفس بالانتقال للعب في إحدى البطولات الأوروبية الأخرى، ولو على سبيل الإعارة. وقد صرح لصحيفة “داغبلادت” أنه يأمل في أن يتحقق له ذلك في فترة الانتقالات الشتوية القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *